مع استسلام عناصره.. تنظيم الدولة يبث رسائل من "الباغوز" بسوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8vPb1

سوريا الديمقراطية أعلنت استسلام نحو 3 آلاف من عناصر تنظيم الدولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-03-2019 الساعة 17:26

نشر تنظيم الدولة تسجيلاً مصوراً يدعو فيه أنصاره المتبقين في بلدة الباغوز السورية إلى "الثبات"، في وقت يشهد التنظيم انهياراً في صفوفه واستسلام الكثير من أعضائه.

وحمل التسجيل عنوان "معاني الثبات من الباغوز"، وأظهر لقطات بواسطة طائرة تصوير للمعقل الأخير المتبقي لتنظيم الدولة شرقي نهر الفرات، في مزارع بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي.

وقال أبو عبد العظيم، وهو أحد المتحدثين في التسجيل: "إن النصر قريب، والحرب سجال، ولم تنتهِ المعارك"، مضيفاً أنه "لا أجد حاكماً مسلماً سوى أبو بكر البغدادي"، في إشارة إلى زعيم تنظيم الدولة الذي كان قد أعلن نفسه "خليفة للمسلمين"، في خطبة ألقاها بالجامع الكبير في الموصل (العراق)، عام 2014.

وأظهر التسجيل مشاهد للحياة التي يعيشها المحاصَرون من مقاتلي تنظيم الدولة وأسرهم في منطقة صغيرة تقل عن كيلومتر مربع واحد، وتتعرّض للقصف من طائرات التحالف الدولي، و"قوات سوريا الديمقراطية"، التي تشكّل وحدات حماية الشعب الكردية المكوّن الرئيس فيها.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية يوم الثلاثاء، تسليم نحو ثلاثة آلاف مقاتل من تنظيم الدولة أنفسهم في بلدة الباغوز شرقي دير الزور في سوريا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية، منتصف ليل الثلاثاء -الأربعاء، إن نحو ثلاثة آلاف مقاتل من تنظيم الدولة "استسلموا" في بلدة الباغوز في شرق سوريا، في غضون 24 ساعة، في خطوة من شأنها أن تمهّد لحسم المعركة ضد الجهاديين.

وتشن هذه الفصائل العربية والكردية، بدعم من التحالف الدولي، منذ ليل الأحد، هجومها الأخير على البقعة المحاصرة في الباغوز، تمهيداً للقضاء على من تبقى من مقاتلي التنظيم.

مكة المكرمة