مفاوضات الحكومة الأفغانية وطالبان تنطلق قريباً في قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkq1k4

الحكومة أفرجت عن 400 من سجناء الحركة تمهيداً للمفاوضات

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-08-2020 الساعة 13:58

- ما هو اتفاق الدوحة الذي وقعته واشنطن مع طالبان؟

اتفاق تاريخي ستنسحب بموجبه قوات أمريكا وحلف الناتو من كابل، على أن تبدأ مفاوضات داخلية تمهيداً لاتفاق سياسي ينهي الحرب الدائرة منذ 19 عاماً.

- ما شروط بدء المفاوضات بين الحكومة وطالبان؟

إطلاق سراح 5 آلاف من سجناء طالبان لدى الحكومة، و1000 من سجناء الحكومة لدى طالبان.

قالت شبكة "الجزيرة" الإخبارية، اليوم السبت، إن المفاوضات المرتقبة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان ستنطلق قريباً في العاصمة القطرية الدوحة، مشيرة إلى موافقة مجلس القبائل الأفغاني "لويا جيرغا" على إطلاق سراح 400 من معتقلي الحركة تمهيداً للمفاوضات.

ولم تحدد الشبكة بالضبط موعد بدء المفاوضات، لكن الطرفين اتفقا، منتصف يونيو الماضي، على عقد أول جلسة محادثات في الدوحة بعد اكتمال الإفراج عن خمسة آلاف من معتقلي طالبان لدى الحكومة.

وفي تصريح سابق قال المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين لـ"الجزيرة"، إن الحركة مستعدة لبدء المحادثات مع الحكومة خلال أسبوع من إفراجها عن السجناء الخمسة آلاف المنصوص عليهم في اتفاق فبراير بين الحركة والولايات المتحدة.

وأواخر يوليو الماضي، أبدت الحركة استعدادها لبدء المفاوضات مع حكومة البلاد بعد عيد الأضحى، شريطة استكمال تبادل السجناء، وهو ما رد عليه الرئيس الأفغاني أشرف غني، بإطلاق سراح 500 من سجناء الحركة، في 31 يوليو.

وينص الاتفاق على إطلاق سراح نحو 5 آلاف من سجناء طالبان مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية، كما أنه يتضمن خطة لانسحاب القوات الأجنبية، وإجراء محادثات سلام أفغانية - أفغانية، تمهيداً لإنهاء الحرب المستمرة منذ 19 عاماً.

وقال غني في خطاب إن السجناء الـ500 ليسوا على القائمة التي قدمتها طالبان للحكومة الأفغانية، مشيراً إلى أن الحكومة أفرجت بالفعل عن 4 آلاف و600 سجين من "طالبان". ودعا الريس الأفغاني الحركة للبدء بأسرع وقت ممكن بمفاوضات السلام.

ومطلع يونيو الماضي، قال المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان، زلماي خليل زاد، الذي وقع الاتفاق مع طالبان، إنه متفائل بقرب بدء المفاوضات بين الأفغان، مؤكداً أن بلاده تحاول المساعدة في حل قضية السجناء.

وفي 29 فبراير الماضي، أعلن مسؤولون أمريكيون وأفغان أن الولايات المتحدة وحلفاءها في حلف الناتو سيسحبون قواتهم من أفغانستان خلال 14 شهراً، في حال إيفاء حركة طالبان بالتزاماتها بموجب الاتفاق الذي وقع بالعاصمة القطرية في نفس اليوم.

وجاء الإعلان في بيان أمريكي أفغاني مشترك صدر في كابل. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب آنذاك إنها كانت "رحلة طويلة وشاقة" في أفغانستان، مضيفاً: "لقد حان الوقت بعد كل هذه السنوات لإعادة جنودنا إلى الوطن".

ومنذ أكتوبر 2001، تعيش أفغانستان على وقع حرب اندلعت إثر إطاحة تحالف عسكري دولي بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه، في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة