مفتي السعودية: حاولوا اغتيال الملك سلمان لحنكته السياسية

مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-03-2017 الساعة 08:32


اعتبر مفتي المملكة العربية السعودية، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، أن "حنكة" الملك سلمان السياسية، وسعيه للدفاع عن الأمة وخدمة قضايا المسلمين، السبب وراء محاولة اغتياله في ماليزيا.

ونقلت صحيفة "سبق" السعودية، الخميس، عن آل الشيخ رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية، قوله إن محاولة الاغتيال "مؤامرة أغاظت أعداء الإسلام؛ لكونه سياسياً محنكاً، يسعى للدفاع عن الأمة وخدمة قضايا المسلمين"، لافتاً إلى أن "الأعداء ازدادوا غيظاً وحيرة وحقداً؛ لما يرونه من محبة والتفاف شعبي، وتكريم سياسي للملك خلال جولاته وزياراته، حتى إن كبار السن قطعوا المسافات الطويلة لرؤيته".

وقال تعليقاً على إعلان الشرطة الماليزية اعتقالها عدداً من الإرهابيين؛ كانوا ينوون تنفيذ عمليات إرهابية متزامنة مع زيارة الملك لدولة ماليزيا: "هذه المؤامرة ليست بغريبة على أعداء الإسلام، لكن الله بفضله رد كيد الكائدين".

اقرأ أيضاً :

26 قتيلاً بثلاثة تفجيرات استهدفت حفل زفاف شمال بغداد

وكانت الشرطة الماليزية أعلنت، الثلاثاء، اعتقال سبعة أشخاص يعملون ضمن خلية على صلة بتنظيم الدولة، ومليشيا الحوثيين اليمنية، كانت تخطط لاغتيال العاهل السعودي خلال زيارته إلى ماليزيا.

وجاء الاعتقال، بحسب المفتش العام للشرطة الماليزية، تان سري خالد أبو بكر، قبل أيام من زيارة العاهل السعودي، والتي كانت مقررة في 26 فبراير/شباط الماضي.

وقال أبو بكر: "إن المجموعة كانت تخطط لعمليات تفجير خلال زيارة العاهل السعودي لماليزيا"، مشيراً إلى أن "عمليات الاعتقال الأولى جرت في 21 فبراير/شباط الماضي، وجرى خلالها اعتقال إندونيسي ويمني على صلة بداعش، وكان أحدهما يعمل بوظيفة تقني مصنع، في حين كان الآخر يعمل بمجال الزراعة، وقد أوقفا في كوالالمبور".

مكة المكرمة