مقتدى الصدر يدعو إيران لترك "المهاترات السياسية والطائفية"

مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق

مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق

Linkedin
whatsapp
الأحد، 21-05-2017 الساعة 16:10


دعا زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، الأحد، إيران إلى تبني سياسة الانفتاح على دول المنطقة، وترك "المهاترات السياسية والطائفية".

كلام الصدر جاء في رسالة مكتوبة بخط يده، رداً على سؤال لأحد أنصاره بشأن موقفه من فوز الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بولاية رئاسية ثانية.

وأضاف الصدر: "نبارك للشعب الإيراني فوز مرشحه الإصلاحي المعتدل (حسن روحاني)، بل وفوز إرادته وعلو صوته على الرغم من الصراعات السياسية المحتدمة".

واستطرد بالقول: "لذا أوجه كلامي للحكومة الإيرانية بأن عليها الانفتاح على بعض الدول غير المحتلة (لم يحددها)، وغيرها من دول في المنطقة، وترك المهاترات السياسية والطائفية التي ما جرّت على المنطقة إلا الويل والثبور".

وأضاف الصدر في رسالته: أن "الجمهورية الإسلامية ذات تأثير قوي في المنطقة، وعليها أن تأخذ شعبها إلى بر الأمان والابتعاد عن كل السياسات التي تؤثر سلباً على المنطقة، فما عاد الوضع يتحمل أكثر".

وشدد في رسالته على أهمية "اعتماد الحوار منطلقاً والتفاهم طريقاً، عسى أن يفيء على الإسلام والمسلمين خيراً".

اقرأ أيضاً :

الملك سلمان: القمة الإسلامية الأمريكية توثق تحالفنا ضد الإرهاب

وأعلن وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، خلال مؤتمر صحفي السبت، فوز روحاني، مرشح التيار الإصلاحي- المعتدل، بولاية رئاسية ثانية للبلاد، وفق النتائج النهائية الرسمية للانتخابات التي جرت الجمعة، بعد حصوله على 57% من الأصوات الصحيحة للناخبين.

وانتُخب حسن روحاني (69 عاماً) رئيساً لإيران لأول مرة في العام 2013، بعد حصوله على 50.7% من أصوات الناخبين.

وكانت وزارة الداخلية الإيرانية أعلنت، مساء الجمعة، البدء في عملية فرز الأصوات بالانتخابات الرئاسية والمجالس البلدية في إيران، وسط شكاوى من أنصار المرشح الرئاسي إبراهيم رئيسي، بحدوث مخالفات كبيرة.

وتحدثت حملة رئيسي في سلسلة بيانات متتالية نشرت عبر وكالتي "فارس" و"تسنيم" الإيرانيتين، عن حدوث تزوير في صناديق الاقتراع، وزعمت أن اللجنة المشرفة على الانتخابات لم ترسل أوراق اقتراع كافية لبعض المراكز في المحافظات.

مكة المكرمة