مقتل ضابطين متقاعدين وجندي في هجوم غربي القاهرة

عناصر من الأمن المصري

عناصر من الأمن المصري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-07-2017 الساعة 14:57


قال المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، الأربعاء، إن ثلاثة عسكريين، منهم ضابطان بالمعاش، قتلوا في هجوم شنه مسلح مجهول على إحدى بوابات تحصيل رسوم السيارات، غربي العاصمة القاهرة.

وأوضح الرفاعي في بيان نشره على الصفحة الرسمية للقوات المسلحة على فيسبوك، أن "فرداً إرهابياً قام بإطلاق النيران على محطة تحصيل الرسوم بمدينة العياط (غرب القاهرة)".

وأسفر الهجوم عن مقتل ضابطين متقاعدين ومجند، وفق المتحدث الذي أكد أنه "جار تمشيط المنطقة للبحث عن منفّذ الحادث".

وتتبع البوابة التي تعرضت للهجوم الشركة الوطنية لإنشاء الطرق، والتي تتبع لقوات الجيش المصري.

وينتشر عدد من ضباط وأفراد الجيش على البوابات الموجودة في غالبية الطرق الصحراوية والدولية بالبلاد، والتي منح الرئيس عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة حق إدارتها لمدة 99 عاماً بموجب قرار أصدره عام 2015.

اقرأ أيضاً :

كندا تستعد للاعتذار لمعتقل سابق بغوانتانامو وتعويضه بملايين

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنه حتى الساعة.

ونقلت مواقع إخبارية مصرية عن مصادر أمنية أن اللواء هشام العراقي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، انتقلا إلى مكان الحادث.

وأضافت المصادر أن اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، كلف اللواء جمال عبد الباري، مساعد وزير الداخلية للأمن العام، بسرعة تشكيل فريق بحث للوقوف على ملابسات الهجوم.

ويضم الفريق اللواء هشام نصر مدير مباحث وزارة الداخلية واللواء هشام العراقي وعدداً من ضباط الأمن العام والأمن الوطني، بحسب المصادر.

ومنذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013، تتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مسلحة أوقعت مئات من أفراد الجيش والشرطة.

وغالباً ما تتبنى جماعات مسلحة، مثل ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

مكة المكرمة