مقتل قائد من البيشمركة بتفجير انتحاري في بعشيقة

التفجير نفذه انتحاري بمحور بعشيقة شمال شرق الموصل

التفجير نفذه انتحاري بمحور بعشيقة شمال شرق الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-10-2016 الساعة 21:02


قتل قائد بقوات البيشمركة الكردية، الخميس، خلال مشاركته في المعارك التي تشنها القوات العراقية لاستعادة مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمالي البلاد، من قبضة تنظيم الدولة.

وقال النقيب شيرزاد زاخولي لوكالة الأناضول: إن "اللواء مصطفى كوران، نائب قائد قوات هلكُرد (أحد تشكيلات قوات البيشمركة) التي تقاتل في محور بعشيقة شمال شرق الموصل، قتل في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة نفذها التنظيم".

وأوضح أن "سيارة مفخخة يقودها أحد عناصر التنظيم، استهدفت نقطة تمركز قوات البيشمركة في محور بعشيقة".

اقرأ أيضاً :

قنابل الفوسفور في سماء الموصل تعيد سيناريو الفلوجة

وتابع زاخولي: "أدّى التفجير لمقتل وإصابة عدد من عناصر البيشمركة، من بينهم اللواء مصطفى كوران، الذي لقي حتفه"، ولم يوضح عدد القتلى والجرحى ممن كانوا برفقة القائد كوران.

ونفذ التنظيم عدة هجمات انتحارية أخرى بسيارات مفخخة في منطقة بعشيقة، قامت قوات البيشمركة بتفجيرها قبل وصولها إلى أهدافها، بحسب زاخولي.

واستأنفت قوات البيشمركة عملياتها العسكرية، اليوم، في رابع أيام معركة استعادة الموصل من محاور بعشيقة (شمال شرق الموصل)، وناوران (شمال) وتل السقف (شمال).

وانطلقت، فجر الاثنين الماضي، معركة استعادة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، من الجيش والشرطة وقوات الحشد الشعبي الشيعية، وقوات حرس نينوى (السنية)، إلى جانب قوات البيشمركة، وبإسناد جوي من جانب مقاتلات التحالف الدولي.

وبدأت القوات الزحف نحو الموصل من محاورها الجنوبية والشمالية والشرقية، من أجل استعادتها من قبضة التنظيم، الذي يسيطر عليها منذ 10 يونيو/حزيران 2014.

مكة المكرمة