مقتل متظاهرَين وإصابة 10 برصاص قوات الأمن في بغداد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JkpZB

تستخدم القوات الأمنية العنف مع المتظاهرين في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-01-2020 الساعة 22:50

قُتل متظاهران وأصيب نحو 10 آخرين، نتيجة إطلاق القوات الأمنية العراقية النار على المتظاهرين قرب جسر السنك قرب ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد.

ووفقاً لوكالة الأناضول، فقد ارتفع عدد القتلى إلى اثنين، بعد أن أكدت في وقت سابق من الجمعة سقوط قتيل وإصابة 10 آخرين.

ونقلت الوكالة عن  مصدر طبي يعمل في دائرة صحة الرصافة قوله إن قوات مكافحة الشغب استخدمت القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين قرب جسر السنك، ما تسبب بمقتل متظاهر وإصابة 10 آخرين بجروح.

من جهته قال مصدر أمني إن مئات من المتظاهرين حاولوا اجتياز الحواجز الأمنية التي وضعتها قوات الأمن على جسر السنك وبالقرب منه؛ ما تسبب بصدامات بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين.

بدوره قال المتحدث العسكري باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء الركن عبد الكريم خلف، في تصريح للتلفزيون الرسمي: إن "مخربين هاجموا الحواجز الأمنية في منطقة السنك".

وانطلقت، الجمعة، احتجاجات واسعة في مختلف المحافظات تضامناً مع دعوة وجّهها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر لأنصاره للتظاهر ضد الفساد والوجود العسكري الأجنبي في البلاد.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة، منذ مطلع أكتوبر 2019، تخللتها أعمال عنف خلّفت 502 قتيل وأكثر من 21 ألف جريح، معظمهم من المحتجين؛ استناداً إلى مصادر حقوقية وطبية وأمنية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر 2019، ويصرّون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، التي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

ويطالب المتظاهرون أيضاً باختيار مرشح مستقل نزيه لا يخضع للخارج، خاصة إيران، يتولى إدارة البلد لمرحلة انتقالية تمهيداً لإجراء انتخابات مبكرة.

مكة المكرمة