مقتل هندي وإصابة 32 في هجوم بقنبلة على كشمير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g8bz1p

منفذ الهجوم على الحافلة ينتمي إلى جماعة "حزب المجاهدين"

Linkedin
whatsapp
الخميس، 07-03-2019 الساعة 17:57

قُتل مواطن هندي وأُصيب 32 آخرون، إثر هجوم بقنبلة يدوية، اليوم الخميس، داخل محطة حافلات في مدينة جامو الواقعة في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، بعد أسابيع من مقتل 40 عنصراً من الأجهزة الأمنية الهندية جراء تفجير انتحاري تبنّته جماعة "جيش محمد".

وأكد قائد شرطة جامو، إم كي سينخا، في تصريحات للصحفيين نقلتها وكالة "رويترز"، أن أجهزة الأمن ألقت القبض على منفّذ الهجوم، وهو هندي مقيم في كشمير ينتمي إلى جماعة "حزب المجاهدين"، وقدم إلى جامو أمس، وحاول العودة إلى كشمير بعد تنفيذ الهجوم.

وبلغ التوتر بين الجارتين النوويتين ذروته، الأسبوع الماضي، إذ أعلنت الهند شنّ غارات جوية على معسكر لـ"جيش محمد" في الأراضي الباكستانية، والقضاء على نحو 300 مسلح.

وبعد يوم من ذلك أعلنت باكستان إسقاط مقاتلتين هنديتين في معركة جوية فوق حدود البلدين وأسر طيار، في حين ذكرت الهند أن سلاح جوّها أسقط مقاتلة باكستانية وخسر إحدى مقاتلاته.

ويطالب سكان إقليم كشمير بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذا الأغلبية المسلمة.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين البلدين منذ نيلهما الاستقلال عن بريطانيا، حيث نشبت 3 حروب؛ في 1948، و1965، و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخصٍ من الطرفين.‎

مكة المكرمة