مقتل وإصابة العشرات في قصف استهدف مخيماً فلسطينياً قرب حلب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvVJJy

المخيم يضم 18 ألف مدني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-05-2019 الساعة 12:55

قتل 10 مدنيين بينهم أطفال، وأصيب 30 آخرون بعضهم في حالة حرجة، في هجوم بالصواريخ استهدف مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين الواقع في حلب شمالي سوريا.

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التابعة للأمم المتحدة، أمس الخميس، إنّ الهجوم وقع مساء الثلاثاء الماضي خلال تناول العائلات وجبة الإفطار الرمضانية.

ودانت "أونروا" في بيانها قتل وجرح المدنيين، ومن بينهم اللاجئون الفلسطينيون، داعيةً جميع أطراف النزاع إلى الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، ومن ضمنه اتخاذ جميع التدابير الاحترازية لضمان حماية المدنيين أثناء الأعمال العدائية.

وأضافت أنّ "الأعمال العدائية المستمرة حول مخيم النيرب، والحالة الأمنية المتدهورة التي تلت الهجوم، أجبرت الأونروا على تعليق العمل بالمدارس الست التي تديرها داخل المخيم، وهو ما أثر على أكثر من 3 آلاف طفل بالمخيم".

وأعربت وكالة الغوث عن "قلقها إزاء ما يتراوح بين 10 آلاف و20 ألف لاجئ فلسطيني تم تهجيرهم إلى تلك المنطقة، في ظل التصعيد الكبير في الأعمال العدائية شمال غربي سوريا".

ومخيم النيرب هو أحد أكثر مخيمات الفلسطينيين كثافة بالسكان في سوريا، يقع على بعد 13 كيلومتراً من شرقي حلب.

ويضم قرابة 18 ألف مدني من الذين تضرروا بمستويات متفاوتة من الأعمال العدائية طوال هذا الصراع المستمر منذ عام 2011.

ومنذ أسبوعين كثف نظام الأسد من قصفه لمناطق أرياف حماة وإدلب وحلب التي تسيطر عليها المعارضة السورية، وزاد معدله مع دخول شهر رمضان المبارك، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، ونزوح عشرات الآلاف.

مكة المكرمة