مقتل 14 مسلحاً واعتقال 10 آخرين في 5 أيام وسط سيناء

تم العثور أيضاً على مخزن يحتوي على ألفي لتر من الوقود

تم العثور أيضاً على مخزن يحتوي على ألفي لتر من الوقود

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-02-2017 الساعة 15:34


أعلن الجيش المصري، الاثنين، مقتل 14 ممن وصفهم بـ "المتشددين"، واعتقال 10 آخرين، ضمن حملة مداهمة وتمشيط بوسط سيناء، خلال الأيام الماضية.

وقال المتحدث العسكري باسم الجيش، العقيد تامر رفاعي، على صفحة الجيش الرسمية على فيسبوك: "استمراراً لجهود القوات المسلحة في مداهمة وتمشيط البؤر الإرهابية، وملاحقة العناصر التكفيرية والإجرامية، واصلت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني مداهمة وتدمير البؤر الإرهابية بشمال سيناء".

وأشار رفاعي إلى أن "أعمال المداهمة خلال الأيام الخمسة الماضية أسفرت عن مقتل 14 فرداً تكفيرياً، والقبض على 10 آخرين، بالإضافة إلى ضبط كميات من الأسلحة والذخائر، ومعدات فنية، وأجهزة اتصال، وملابس عسكرية تستخدمها العناصر التكفيرية".

وأضاف: "وقد أسفرت أعمال المداهمات خلال الأيام الخمسة الماضية عن ضبط 3 أفراد تكفيريين، واكتشاف وتدمير فتحة نفق على الشريط الحدودي، ومداهمة 6 مبانٍ، وتدمير 7 أعشاش وأوكار خاصة بالعناصر الإرهابية، تستخدم في أعمال المراقبة وإنتاج النيران على القوات المسلحة".

اقرأ أيضاً :

السبهان يعلن تعيين سفير جديد للسعودية في لبنان

وواصلت عناصر الجيش الثالث الميداني "مداهمة وتدمير البؤر الإرهابية" بوسط سيناء، ما أسفر عن ضبط كميات من الأسلحة والمعدات الفنية، وأجهزة اتصال وملابس عسكرية يستخدمها المتشددون، وتدمير 3 عربات مفخخة، وإبطال مفعول 10 عبوات ناسفة كانت معدّة لاستهداف قوات الأمن، بحسب رفاعي.

وتم العثور أيضاً على مخزن يحتوي على ألفي لتر من الوقود، بالإضافة إلى ضبط وحرق طن من نبات البانغو المخدّر.

وعلى صعيد آخر، أصيب مجند من قوات الشرطة في نقطة تفتيش حي العبور جنوبي العريش، برصاص مسلحين مجهولين.

وأظهرت الصور حجم الأسلحة والذخيرة والمتفجرات التي تمتلكها الجماعات المسلحة، بالإضافة إلى المخابئ الأرضية التي تتحصن فيها العناصر المسلحة.

مكة المكرمة