مقتل 15 شخصاً بانفجار "مدرسة مفخخة" غرب الموصل

الضحايا والجرحى الذين سقطوا كانوا ضمن المنازل المحيطة بالمدرسة

الضحايا والجرحى الذين سقطوا كانوا ضمن المنازل المحيطة بالمدرسة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 17-09-2017 الساعة 10:10


قتل 15 شخصاً، غالبيتهم من الحشد العشائري، وأصيب 23 آخرون، بانفجار مدرسة مفخخة غرب الموصل، بحسب مصدر عسكري.

وقال النقيب ضرغام حيدر المولى، لوكالة "الأناضول"، إن "15 شخصاً قتلوا، بينهم 12 من الحشد العشائري، وأصيب 23 آخرون، بانفجار مدرسة مفخخة في قرية مجارين الواقعة ما بين بلدة بادوش وقضاء تلعفر 60 كم غرب الموصل".

وبيّن أن "المدرسة استلمها الحشد العشائري التابع لعشيرة اللويزيين لتدريب عناصره داخلها، بعد أن تسلم ملف حماية القرية إلى جانب تشكيلات اللواء 73 في الجيش العراقي".

اقرأ أيضاً :

لماذا تدعم "إسرائيل" انفصال كردستان عن العراق؟

وأضاف المولى أن "الضحايا والجرحى الذين سقطوا كانوا ضمن المنازل المحيطة بالمدرسة، حيث كانت بعض غرفها مفخخة بعبوات ناسفة".

والحشد العشائري هي قوات سنية موالية للحكومة، تشكلت في العام 2014 بعد سيطرة تنظيم الدولة على مدن ومحافظات عراقية، وهي الآن تمسك مناطق واسعة في شمال وغرب العراق، خاصة في الموصل التي أُعلن تحريرها الشهر الماضي.

ولم تعلن أي جهة تبنيها للتفجير إلا أنه يحمل بصمات "داعش".