مقتل 26 "حوثياً" بينهم قيادي قرب الحدود السعودية

خلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية صعبة

خلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية صعبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-02-2017 الساعة 11:32


قتل 26 مسلحاً من عناصر مليشيا الحوثي بنيران القوات الحكومية اليمنية، في محافظة صعدة، قرب الحدود السعودية.

جاء ذلك وفقاً للقيادي في القوات الحكومية اليمنية، الشيخ يحيى بن مقيت، في تدوينة نشرها بوقت متأخر من مساء الاثنين، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وقال بن مقيت: إن "القوات الحكومية نفذت عملية نوعية في جبهة البقع بمحافظة صعدة المحاذية لمنطقة نجران السعودية؛ ما أسفر عن مقتل 26 حوثياً".

وأضاف أن من بين القتلى قائد ميداني حوثي يدعى محمد مهدي البرطي، ولم يذكر المصدر مزيداً من التفاصيل حول العملية وتوقيتها.

وخلال الفترة الأخيرة الماضية، أعلنت القوات الحكومية سيطرتها على عدة مناطق ومواقع في محافظة صعدة، التي تعد المعقل الرئيسي لعناصر مليشيا الحوثي، المسيطرة على العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى منذ قرابة عامين.

اقرأ أيضاً :

ترامب يقرُّ بأن بوتين "قاتل".. ويعترف: نحن لسنا أبرياء

وتشهد عدة محافظات يمنية، بينها مناطق محاذية للحدود السعودية، حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي الحوثي وصالح من جهة أخرى.

وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية صعبة، فضلاً عن تسببها بمقتل 10 آلاف يمني وجرح 40 ألفاً آخرين، ونزوح قرابة 3 ملايين في الداخل بحسب تقديرات للأمم المتحدة.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب الرئيس هادي بالتدخل عسكرياً؛ في محاولة لمنع سيطرة عناصر المليشيا وقوات صالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة ومناطق أخرى بقوة السلاح.

مكة المكرمة