مقتل 30 عنصراً من حركة "الشباب" جنوبي الصومال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g9Yy2p

تدعم الولايات المتحدة القوات الصومالية في حربها ضد الحركة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-12-2018 الساعة 21:40

أعلن الجيش الصومالي مقتل 30 عنصراً من "حركة الشباب"، اليوم الأحد، في عملية إنزال جوية مشتركة بين الجيش الصومالي والقوات الأمريكية جنوبي مقديشو.

وقال الجنرال علي محمد بغمدو، قائد الفرقة الـ43 في الجيش الصومالي، إن قوات صومالية خاصة، بالتعاون مع وحدات من الجيش الأمريكي نفَّذت، قبل يومين، عملية إنزال جوي على مركز تدريب لمسلحي "الشباب"، بينهم قياديون أجانب في مدينة جِلِب بمحافظة جوبا الوسطى جنوبي البلاد.

وأوضح مصدر عسكري آخر في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن العملية أسفرت عن مقتل 30 من مسلحي "الشباب"، بينهم 4 قياديين، وأحدهم سوري يدعى "أويس أبو حمزة"، وآخر ليبي يدعى "حسن أبو يحيى".

وأكد المصدر أن "المركز العسكري المستهدَف كان يدرب الانتحاريين، ويجهز العبوات الناسفة"، بحسب ما نقله موقع "روسيا اليوم".

وتدعم الولايات المتحدة القوات الصومالية، إلى جانب جنود الاتحاد الأفريقي، في قتالهم "حركة الشباب"، وهي جماعة تنتسب إلى تنظيم القاعدة.

وكانت قيادة القوات الأمريكية بأفريقيا قد صعَّدت في الآونة الأخيرة، هجماتها على معاقل الحركة في مختلف الأقاليم الصومالية.

وأعلنت مراراً، أنها قتلت عشرات من مسلحيها نتيجة غارات جوية استهدفتهم، لكنها لم تعلق حتى الآن على الهجوم الأخير على مدينة جِلِب.

ومنذ بدء تمردها قبل عشر سنوات، قتلت "حركة الشباب" آلافاً من الصوماليين ومئات من المدنيين في شرقي أفريقيا.

ورغم طرد عناصرها من مقديشو في 2011، فإن الحركة لا تزال تحظى بحضور قوي في بعض مناطق الصومال، ومن ضمنها محافظة جوبا الوسطى.

مكة المكرمة