مقتل 34 من "داعش" في عملية ساندها التحالف الدولي غرب العراق

العملية تمهّد لاستعادة آخر ثلاث بلدات في أعالي نهر الفرات ما زالت بقبضة تنظيم الدولة

العملية تمهّد لاستعادة آخر ثلاث بلدات في أعالي نهر الفرات ما زالت بقبضة تنظيم الدولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-05-2017 الساعة 18:34


أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة في العراق، الثلاثاء، عن مقتل 34 مسلّحاً من تنظيم الدولة، خلال عملية عسكرية في صحراء محافظة الأنبار، غربي البلاد.

وذكرت الخلية في بيان، أن "العملية نُفّذت بواسطة قطعات قيادة عمليات الجزيرة، وبإسناد طيران الجيش والقوة الجوية، وطيران التحالف الدولي"، موضحةً أن "القوات توغّلت بعمق الصحراء بمسافة 40 كم من ثلاثة محاور".

وأوضح البيان أن "العملية استمرّت 48 ساعة، وتكلّلت بالنجاح، وأسفرت عن مقتل 34 مسلّحاً، وتدمير ثلاث مركبات مفخّخة، ومركبتين مسلّحتين، وتفكيك 70 عبوة ناسفة".

تأتي هذه العمليات في إطار سلسلة عمليات تمشيط وتفتيش ومداهمة تنفّذها القوات العراقية في أقصى غرب الأنبار؛ تمهيداً لاستعادة آخر ثلاث بلدات في أعالي نهر الفرات ما زالت بقبضة تنظيم الدولة؛ وهي عنه، وراوه، والقائم المحاذية للحدود السورية.

اقرأ أيضاً :

بالصور.. السياحة العُمانية تخطو نحو العالمية من كهوفها المظلمة

على صعيد آخر، أفاد مصدر أمني عراقي أن قوات مشتركة، شنّت صباح اليوم، عملية عسكرية واسعة بدعم من الطيران الحربي؛ لملاحقة خلايا تنظيم "الدولة" بمناطق زراعية وجبلية شمالي محافظة ديالى.

تأتي العملية بعد يوم واحد من مقتل جنديين وإصابة آخرين بجروح، أثناء التصدّي لمحاولة اقتحام قاعدة عسكرية شمالي المحافظة، نفّذها أربعة انتحاريين من "داعش" يرتدون أحزمة ناسفة.

يأتي الهجوم الجديد في إطار عدة حملات عسكرية شنّتها القوات العراقية في ديالى، الواقعة على الحدود مع إيران، منذ مطلع العام الجاري، لملاحقة خلايا "داعش".

وتزايدت حدة الهجمات التي يشنّها مسلّحون مرتبطون بالتنظيم على قوات الأمن العراقية والمقاتلين الموالين للحكومة والمدنيين، في الأشهر الأخيرة، بمناطق شمال شرقي ديالى.

وكان تنظيم "الدولة" قد سيطر في صيف 2014 على مناطق واسعة من المحافظة، ونفّذت قوات من الجيش العراقي مدعومة بالتحالف الدولي عمليات عسكرية واسعة، تمكّنت من خلالها من تحرير جميع المناطق قبل نهاية 2015.

مكة المكرمة