مقتل 5 طالبات جراء غارة للتحالف السعودي بصنعاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6aa4N8

يشهد اليمن منذ 5 أعوام حرباً خلفت أسوأ أزمة إنسانية في التاريخ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-04-2019 الساعة 18:08

قالت مليشيا الحوثي، اليوم الأحد، إن 5 طالبات قتلن وأصيب 34 شخصاً، من جراء غارة للتحالف السعودي الإماراتي استهدفت حيّ "سعوان" السكني، شرقي العاصمة صنعاء.

لكن مصادر عسكرية تابعة للتحالف قالت إن القصف استهدف مركزاً تدريبياً للمليشيا المدعومة من إيران، في حين لم ينف أو يؤكد الحوثيون ما ذكره تحالف الرياض وأبوظبي.

ونقلت وكالة الأناضول عن يوسف الحاضري، المتحدث باسم وزارة الصحة التابعة لحكومة الحوثي، أن القصف وقع بالقرب من مدرسة في الحي، وأن من بين المصابين طالبات أخريات.

وقال شهود عيان من سكان الحي إن القصف استهدف مستودعاً يُستخدم لصناعة البلاستيك قرب مدرسة للفتيات، وإن انفجاراً ضخماً نجم عنه.

بدورها، قالت قناة "العربية الحدث" إن مقاتلات التحالف استهدفت بعدة غارات معسكراً للشرطة العسكرية في سعوان، بعد أن "حوله الحوثيون إلى مركز تدريبي ومخزن للأسلحة لقربه من الأحياء السكنية".

وأضافت، نقلاً عن مصادر عسكرية لم تسمها، أن التحالف استهدف في وقت سابق مخازن وورشات لتجميع الطائرات المسيرة في المنطقة ذاتها، فضلاً عن شن 4 غارات على مخازن للصواريخ الباليستية في معسكر "عمد"، جنوب صنعاء.

يشار إلى أن التحالف توقف عن شن غارات جوية على صنعاء منذ مطلع يناير الماضي، بعد إعلانه عن "عملية نوعية" استهدفت مواقع لإنتاج وتجميع وتخزين طائرات مسيرة.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت، في وقت سابق اليوم، أن طيران التحالف الذي تقوده الرياض استهدف بغارة جوية دوار الأربعين بحي سعوان في صنعاء، أدت إلى تضرر عدد من المنازل وتسببت في حالة من الهلع والذعر بين طالبات المدرسة المجاورة للموقع المستهدف بالغارة.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً ضروساً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي مليشيا الحوثي الذين يسيطرون على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم التحالف السعودي الإماراتي القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقاً للأمم المتحدة.

مكة المكرمة