مقصلة عقوبات واشنطن تطال مسؤولاً عسكرياً إيرانياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/152Dwk

المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران براين هوك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-01-2020 الساعة 20:30

فرضت الإدارة الأمريكية، اليوم الجمعة، عقوبات على مسؤول عسكري إيراني لدوره في "الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" التي تعرّض لها متظاهرون خلال الاحتجاجات التي شهدتها طهران ومدن إيرانية أخرى، في نوفمبر الماضي.

وأعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران، براين هوك، أن القائد في الحرس الثوري الإيراني، حسن شافاربور، سيخضع لحظر التأشيرة، مشيراً إلى أن ذلك أول ما سيتخذ ضد المسؤول العسكري الإيراني بموجب "سلطة عقوبات محددة".

وأوضح هوك أن وزارة الخارجية الأمريكية استندت في قرارها فرض العقوبات على المسؤول الإيراني على المعلومات التي حصلت عليها الخارجية الأمريكية من رسائل الإيرانيين حول المظاهرات، لافتاً إلى الوزارة تلقت أكثر من 88 ألف رسالة.

وشهدت طهران وعدة مدن إيرانية، آنذاك، احتجاجات واسعة؛ على خلفية قرار الحكومة زيادة أسعار المحروقات.

وأكد أنه تم الاطلاع على فيديو يظهر جثثاً لمتظاهرين إيرانيين في شاحنات.

وشدد المسؤول الأمريكي على أن واشنطن ستواصل سياسة العقوبات للضغط على النظام الإيراني؛ "ما لم تغير طهران سياستها في المنطقة وتوقف دعمها للإرهاب"، مبيناً أن النظام الإيراني بدأ تزوير الانتخابات المقبلة من الآن.

الاتفاق النووي

وأوضح أن النظام الإيراني أمام أزمة مصرفية كبيرة، مضيفاً: إن "أوروبا بدأت في الرد على الابتزاز الإيراني في الملف النووي"، مشيداً بقرار لندن بشأن تصنيف حزب الله اللبناني إرهابياً".

وقال: "تم انتهاك الاتفاق النووي 5 مرات من قبل النظام الإيراني، ومدة سريانه ستنتهي في أكتوبر المقبل"، مضيفاً: إن "الاتفاق النووي موّل السياسة التوسعية العدوانية التي انتهجتها إيران".

ولفت إلى أن طهران "انتهجت سياسة توسعية عدوانية لمدة 40 سنة، ولم يقف أحد في وجهها سوى الرئيس ترامب".

ونقلت وكالة "رويترز"، أواخر ديسمبر الماضي، عن مسؤولين في وزارة الداخلية الإيرانية قولهم إن نحو 1500 شخص سقطوا قتلى خلال الاحتجاجات التي بدأت في 15 نوفمبر، واستمرت أقل من أسبوعين في مختلف أنحاء البلاد.

مكة المكرمة