ملتقى مرجعيات العراق الدينية يثمن دور السعودية بالتعايش

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4N4Ra

المؤتمر نظمته رابطة العالم الإسلامي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 04-08-2021 الساعة 14:46

وقت التحديث:

الأربعاء، 04-08-2021 الساعة 19:24

أين عُقد المؤتمر؟

بمكة المكرمة.

ما أهداف الملتقى؟

نبذ الطائفية، وتقريب وجهات النظر، وإنشاء هيئة لتحقيق هذه الأهداف.

اختُتمت أعمال ملتقى المرجعيات الدينية العراقية في مكة المكرمة، اليوم الأربعاء، بحضور كبار فقهاء السُّنة والشيعة، تحت تنظيم رابطة العالم الإسلامي، مثمّناً دور السعودية في تعزيز التعايش السلمي.

وأكد المؤتمر مواجهة التطرف الديني بمصادره كافة، إضافة إلى تعزيز سبل محاربة الطائفية الدينية، ونبذ خطاب الكراهية والصراع الفكري والثقافي في العالم الإسلامي.

وقال أمين رابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، إن الحكومة العراقية خطت خطوات كبيرة لترسيخ الهوية العراقية.

وأضاف العيسى أن المرجعيات العراقية حذَّرت في اجتماعها اليوم، من "وباء الطائفية".

ويوم الثلاثاء، وصل وفد عراقي يضم كبار العلماء والمرجعيات الدينية في البلاد إلى السعودية؛ للمشاركة في "ملتقى المرجعيات العراقية" الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة.

وسعى المشاركون في المؤتمر إلى "تعزيز وحدة الصَّف والرأي، وتأكيد تعزيز الأُخوّة الدينية بين السُّنة والشيعة، وتأكيد أيضاً مواجهة الطائفية وخطاب التطرف الديني أيّاً كان مصدره ومكانه وزمانه ومبرراته"، بحسب ما نقلته وسائل إعلام سعودية.

وكان الملتقى عبارة عن جلسة حوارية تهدف إلى لتشخيص الواقع والخروج بقرارات تحدد الأدوار الملقاة على عاتق المؤسسات الدينية، وإجراءات التنسيق المقترح لتحقيق الهدف المشترك، ليكون دليلاً إرشادياً عاماً للجميع في الداخل العراقي وغيره.

ورابطة العالم الإسلامي منظمة إسلامية عالمية جامعة، مقرها مكة المكرمة بالسعودية، تقوم بالدعوة إلى الإسلام وشرح مبادئه وتعاليمه، تأسست عام 1962 على يد الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز آل سعود.

 

مكة المكرمة