ملكة بريطانيا تسأل: كيف يمكنني عزل جونسون؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdRRNp

جونسون اعتذر من الملكة عن اقتراح تعليق البرلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-09-2019 الساعة 16:44

كشفت صحف بريطانية أن ملكة البلاد إليزابيث الثانية طلبت المشورة حول سبل عزل رئيس الوزراء بوريس جونسون، قبل صدور قرار المحكمة العليا ببطلان تعليق عمل البرلمان.

وقالت صحيفة "آي" البريطانية، في تقرير لها أمس الأحد: إن "الملكة إليزابيث طلبت من مساعديها توضيحات بخصوص متى وكيف يمكنها عزل رئيس الوزراء الذي رفض التنحي".

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن خطوة الملكة جاءت قبل أن تقضي المحكمة العليا في البلاد بـ"عدم شرعية" تعليق عمل البرلمان 5 أسابيع.

وبحسب التقرير فإن جونسون هاتف الملكة بعد صدور قرار المحكمة، و"اعتذر منها عن اقتراحه تعليق البرلمان".

وورد في التقرير الذي كتبته الصحفية إيان بيريل، إن هذه الخطوة تعتبر الأولى من نوعها خلال فترة حكم الملكة إليزابيث.

وبيّن "بيريل" أن هناك بعض "الصلاحيات غير المعهودة في الدستور البريطاني، تعطي الملكة سلطات تقديرية شخصية، منها حق تعيين رئيس الوزراء وباقي أعضاء الحكومة".

كما لفتت لجنة شكلها مجلس العموم في 2003 إلى أن هذه الصلاحيات تتضمن أيضاً حق السيادة خلال "الأزمات الدستورية العميقة؛ حيث يمكن للملكة اتخاذ قرارات دون الرجوع للوزراء أو حتى اتخاذ قرارات معاكسة لرغبتهم".

من جانب آخر، أعلن قصر باكنغهام أنه "غير معني بالرد على الإشاعات" التي وردت في الصحيفة.

وتمر المملكة المتحدة بأزمة سياسية حادة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي يؤكد فيه رئيس الوزراء أن بلاده ستغادر الاتحاد في 31 أكتوبر القادم "دون اتفاق"، في حال فشلت المفاوضات بين الطرفين، تقول أحزاب المعارضة إنها ستقف ضد الخروج في حال عدم التوصل إلى اتفاق.

بدورها كشفت المعارضة، وعلى رأسها رئيس حزب العمال جيريمي كوربن، أنها تدرس فكرة تشكيل حكومة مؤقتة حال نجحت في سحب الثقة من جونسون.

لكن في حال خسارة "جونسون" لثقة البرلمان، وفشله في استعادتها خلال أسبوعين سيتحتم عليه التنحي، وعندها يمكن للملكة أن تكلف أي نائب في البرلمان، تعتقد أن بإمكانه الحصول على الأصوات اللازمة لتمرير الحكومة المؤقتة، بتشكيل حكومة تدير شؤون البلاد حتى الانتخابات المقبلة.

مكة المكرمة