ملك الأردن: الموقف الأمريكي من القدس يغذي التشدد

العاهل الأردني ومايك بنس في عمّان

العاهل الأردني ومايك بنس في عمّان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-01-2018 الساعة 16:54


أعرب العاهل الأردني الملك عبد الثاني، الأحد، عن مخاوفه بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، قائلاً إن القدس يجب أن تكون عاصمة لدولة فلسطينية مستقبلية.

وفي تصريحات أدلى بها خلال محادثاته مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، في عمّان، ذكر العاهل الأردني أن حل الدولتين هو المخرج الوحيد من أزمة الصراع الإسرائيلي–الفلسطيني.

وقال الملك عبد الله إن التحرك الأمريكي "سيغذي التشدد ويلهب التوتر في العالمين الإسلامي والمسيحي".

اقرأ أيضاً:

نتنياهو يشكر صهر ترامب لدوره في حل الأزمة مع الأردن

وأضاف: "بالنسبة لنا، القدس مسألة رئيسة بالنسبة للمسلمين والمسيحيين مثلما هي لليهود. إنها قضية رئيسة للسلام في المنطقة وعامل حاسم لتمكين المسلمين من أن يحاربوا بفاعلية بعض أسبابنا الرئيسة للتحول إلى التشدد".

وخالف تأييد الولايات المتحدة لزعم إسرائيل أن القدس هي عاصمتها، سياسة أمريكية متبعة منذ عقود، وهي أن وضع المدينة المقدسة المحتلة يجب أن تحدده المفاوضات بين أصحاب الأرض وقوات الاحتلال.

واحتلت إسرائيل الشطر الشرقي من القدس بعد حرب 1967، وضمته إلى الجانب الغربي الذي كان محتلاً بالأساس، وأعلنت المدينة كلها عاصمة أبدية لها مطلع ثمانينيات القرن الماضي.

مكة المكرمة