ملك السعودية: نواجه جائحة صحية واقتصادية ليس لها مثيل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BR4XP7

العاهل السعودي أكد تقديره لجهود القطاع الصحي

Linkedin
whatsapp
السبت، 23-05-2020 الساعة 21:54

- ما هو أبرز ما جاء في كملة الملك سلمان؟

العاهل السعودي قال إن العالم كله يواجه جائحة غير مسبوقة صحياً واقتصادياً، ودعا الناس للاحتفاء بالعيد مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

- ما هو الدور الذي قامت به المملكة للحد من انتشار كورونا؟

المملكة دعمت منظمة الصحة وبعض المراكز البحثية أملاً في إيجاد علاج أو لقاج للوباء كما فرضت إجراءات وقائية مشددة في عموم البلاد.

قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إن العالم يواجه جائحة صحية واقتصادية لم يشهد لها مثيلاً، معرباً عن تقديره لالتزام سكان المملكة بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار هذه الجائحة.

وأكد العاهل السعودي في كلمة ألقاها السبت بمناسبة عيد الفطر المبارك على ضرورة الاحتفاء بالعيد مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي، داعياً كافة المواطنين والوافدين إلى التواصل والتراحم خلال أيام العيد عبر وسائل الاجتماعي.

ولفت إلى أن جائحة كورونا استدعت حلولاً عاجلة لمواجهتها، وأنه يقدر بشكل كبير قضاء العيد في البيوت والالتزام بإجراءات التباعد.

وأضاف "أشكر المواطنين والمواطنات والمقيمين والمقيمات على وقوفهم بكل إخلاص ووفاء مع ما اتخذته الأجهزة المعنية في بلادنا من إجراءات احترازية ووقائية وعلاجية هدفها الإنسان".

وشدد العاهل السعودي على أن بلاده "لن توفر جهداً في سبيل تقديم الخير للبشرية في هذه الجائحة خصوصاً، وفي كل مناحي الحياة عموماً".

وأوضح أن بلاده، واستشعاراً لدورها العالمي وواجبها الإنساني، دعت بحكم رئاستها مجموعة العشرين إلى عقد اجتماع قمة للمجموعة ناقشت خلالها الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة واتخذت القرارات اللازمة.

كما لفت إلى الدعم الذي قدمته الرياض لمنظمة الصحة العالمية مساندة لجهودها في مواجهة الجائحة، وبدعم البحوث العلمية المحلية والدولية لاكتشاف لقاح للفيروس، أو دواء ناجع يسهم في تخليص البشرية من هذا الوباء.

وأكد "لقد بادرت المملكة العربية السعودية، انطلاقاً من قيمها الدينية والإنسانية والوطنية إلى بذل كل الجهود الرامية إلى مقاومة هذه الجائحة، والسعي في تخفيف آثارها".

وقال إن المملكة تفتخر أشد الفخر، بكوادرها الصحية والميدانية في كل القطاعات التي تصدت لهذه الجائحة بقوة وثبات وإخلاص، يساندهم في ذلك إخوانهم في القطاعات الأمنية والقطاعات كافة.

وطلب العاهل السعودي من الجميع اتخاذ إجراءات السلامة التي أقرتها ضوابط الحد من انتشار هذا الجائحة، مؤكداً أن السلامة تستلزم من المجتمع كله تفهم هذا الظرف الخاص، الذي يمنع المسلمين من الخروج لصلاة العيد، وتبادل الزيارات.

وختم بالتأكيد على أن سلامة وصحة المواطن والمقيم في رأس اهتماماته.

ويحتفل المسلمون غداً الأحد بأول أيام عيد الفطر، ومنعت الحكومة السعودية إقامة صلاة العيد في الجوامع نزولاً على رأي المتخصين وبعد إجازة هيئة كبار العلماء لأداء صلاة العيد في المنزل.

مكة المكرمة