ملك المغرب يقترح آلية للحوار والتعاون مع الجزائر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LPvYbE

أكد العاهل المغربي انفتاح بلاده على مقترحات الجزائر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-11-2018 الساعة 14:24

دعا العاهل المغربي، الملك محمد السادس، إلى آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور مع الجزائر.

جاء ذلك في خطاب عاهل المغرب إلى الشعب المغربي، مساء أمس الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء السلمية التي نظمها العاهل الراحل الحسن الثاني، لاسترجاع أقاليم الصحراء من الاستعمار الإسباني.

وقال العاهل المغربي: "بكل وضوح ومسؤولية، أؤكد اليوم أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين".

ويمثل النزاع بشأن الصحراء الغربية أحد أكبر المعوقات التي تواجه العلاقات المغربية-الجزائرية، إذ تدعم الجزائر جبهة البوليساريو التي تطالب بانفصال إقليم الصحراء عن المغرب.

وأضاف الملك محمد: إن المغرب "منفتح على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين".

وتابع أن "مصالح شعوبنا هي في الوحدة والتكامل والاندماج، دون الحاجة لطرف ثالث للتدخل أو الوساطة بيننا".

وبيّن العاهل المغربي: "يشهد الله أنني طالبت، منذ أن توليت العرش، بصدق وحسن نية، بفتح الحدود بين البلدين، وبتطبيع العلاقات المغربية-الجزائرية".

وقال مصدر حكومي رفيع، طلب عدم نشر اسمه، لوكالة "رويترز"،  إن آلية الحوار التي اقترحها العاهل المغربي ستكون لها ثلاثة أهداف: "طرح القضايا الثنائية العالقة على الطاولة بشفافية ومسؤولية، والتعاون الثنائي بين البلدين في المشاريع الممكنة، بالإضافة إلى كيفية التنسيق حول بعض القضايا الكبرى المطروحة كمشاكل الإرهاب والهجرة".

وبعد تنظيم المغرب المسيرة الخضراء في عام 1975 لاسترجاع الأقاليم الصحراوية بجنوبي البلاد من الاستعمار الإسباني، تأسست جبهة البوليساريو وحملت السلاح في وجه المغرب، مطالبة بانفصال الإقليم الغني بالثروة السمكية والفوسفات.

وتدعم الجزائر الجبهة؛ ما أدى إلى اضطراب العلاقات بين البلدين، كما أدى حادث تفجير فندق بمراكش في عام 1994 وتحميل السلطات المغربية الجزائر المسؤولية عنه، إلى إغلاق الحدود نهائياً بين البلدين.

ولطالما دعا العاهل المغربي إلى فتح الحدود، لكن الجزائر تقول إن مشاكل الهجرة غير الشرعية والمخدرات تدعوها للإبقاء على إغلاقها.

مكة المكرمة