ملمحاً للإمارات.. رئيس الصومال يحذّر من التدخل ضد سيادة بلاده

الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو (أرشيف)

الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
السبت، 10-03-2018 الساعة 16:19


حذّر الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، السبت، من التدخل الأجنبي ضد وحدة وسيادة البلاد، مؤكداً أن الصوماليين لن يقبلوا بهذا التدخل.

وجاءت تصريحات فيرماجو خلال افتتاح الدورة الثالثة للبرلمان الاتحادي، وبحضور عدد من المسؤولين الحكوميين، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة في الصومال، مايكل كيتنغ، والمبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي، فرنسوا ماديرا.

وأكد فرماجو أنه رغم الظروف الصعبة لاقتصاد البلاد وحالة الأمن، فإن الشعب الصومالي ودولته "لا يقبلان التدخل الأجنبي السافر ليعبث في ثروات البلاد".

ونقلت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية (صونا) عن فيرماجو قوله إن الصومال "لا يقبل كذلك الاعتداء على شبر واحد من أراضي جمهورية الصومال الفيدرالية".

اقرأ أيضاً :

الصومال تلحق جيبوتي وتلغي شراكة مع موانئ دبي

وأشار فرماجو إلى أن "الشعب الصومالي لا يقبل الضيم، كما أنه يحسن التعامل مع المجتعمات الأخرى التي تتبنى فلسفة الاحترام والتقدير مع خصوصيات الغير".

وتابع: "جمهورية الصومال الفيدرالية مستعدة لاستقبال كافة الدول الراغبة في فتح عملية الاستثمار وتبادل الخبرات، وفق نصوص الدستور الصومالي، والمعايير الدولية".

وكانت جيبوتي والصومال قد اتخذتا خطوات بإنهاء اتفاقيتي ميناءي "دوراليه" و"بربرة" على التوالي.

وأعلنت رئاسة جمهورية جيبوتي أن الرئيس إسماعيل عمر جوليه أنهى عقداً مع موانئ دبي لتشغيل محطة "دوراليه" للحاويات.

وقالت الرئاسة الجيبوتية في بيان: "قررت جمهورية جيبوتي السير قدماً في إنهاء من جانب واحد وبأثر فوري لعقد الامتياز الممنوح لموانئ دبي العالمية".

كما أصدرت وزارة الموانئ والنقل البحري الصومالية بياناً، أوائل الشهر الجاري، ألغت فيه اتفاقية الشراكة الثلاثية التي أبرمت في دبي بين شركة موانئ دبي العالمية وأرض الصومال (المعلنة من جانب واحد) والحكومة الإثيوبية، في تشغيل ميناء بربرة.

وأيد رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري بيان وزارة الموانئ والنقل البحري، وقال في مؤتمر صحفي بالعاصمة مقديشو (الجمعة 2 مارس 2018) فور عودته من زيارة رسمية إلى أبوظبي، إن اتفاقية تشغيل ميناء بربرة "غير شرعية" ولم تبرم عبر الإجراءات والطرق القانونية.

وأشار خيري إلى أنه لم يُعلم بالاتفاق المبرم تزامناً مع زيارته للإمارات، وقال إن أي اتفاقية من هذا النوع "لا بد أن تكون عبر الحكومة الاتحادية الصومالية"، مؤكداً بطلانها لكونها أبرمت خارج الهيئات المعنية.

وقالت الوزارة الصومالية في بيانها إن الحكومة لم تشارك في هذه الاتفاقية ولم تفوّض أحداً لتمثيلها، وتعتبرها تهديداً لوحدة أراضيها.

وتقضي الاتفاقية بامتلاك موانئ دبي العالمية 51% من عائدات تشغيل ميناء بربرة، مقابل 30% لأرض الصومال، و19% للحكومة الإثيوبية.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة