مليشيا الحوثي ترتكب مجزرة في سجن صنعاء المركزي

سقوط 40 من السجناء بين قتيل وجريح برصاص مليشيا الحوثي

سقوط 40 من السجناء بين قتيل وجريح برصاص مليشيا الحوثي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-02-2017 الساعة 18:12


ارتكبت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الجمعة، مجزرة جديدة في السجن المركزي بصنعاء.

ونقلت "سكاي نيوز" مساء الجمعة عن مصادر يمنية من داخل السجن، قولها: إن "40 من السجناء سقطوا بين قتيل وجريح برصاص مليشيا الحوثي".

وأضافت المصادر أن ما لا يقل عن خمسة من السجناء قتلوا، وأصيب 35 من الذين تم إحصاؤهم في أحد أقسام السجن الستة فقط، وأن سبب ذلك يعود إلى موجة غضب انتابت السجناء من جراء قيام أحد الحراس الحوثيين بالاعتداء على والدة أحد السجناء خلال الزيارة بالضرب.

وأدى ذلك إلى قيام احتجاجات كبرى داخل السجن، واشتباكات بين السجناء وحراس السجن الذين قاموا باستخدام القوة المفرطة.

اقرأ أيضاً :

إدارة ترامب: استمرار بناء المستوطنات "يقوِّض جهود السلام"

وأكدت المصادر أن هناك الكثير من القتلى والجرحى في فناء السجن، ولم يتمكن السجناء من سحبهم بسبب القناصين المنتشرين على المنارات وأسطحة مبنى السجن، وقيامهم بإطلاق الرصاص بشكل مباشر على السجناء.

وقال أحد السجناء في رسالة بعث بها لـ"المشهد اليمني": "أثناء قيام إحدى الزائرات لولدها السجين قام أحد العساكر داخل السجن بالاعتداء عليها بالضرب، ومنعها رغم أنها لم تخالف القوانين المتاحة بزيارة السجناء، وهو ما أدى إلى احتجاجهم بالمظاهرة السلمية.. غير أن إدارة السجن وجهت بالتصدي للسجناء بالرصاص الحي".

في حين قال سجين آخر، إن أغلب عسكر مليشيا الحوثي الذين قاموا بقمع السجناء وإطلاق الرصاص هم من صغار السن الذين عينتهم المليشيا لحراسة السجن.

ميدانياً، نقلت صحيفة "عكاظ" عن مصادر يمنية قولها: إن "خمسة من المتمردين قتلوا في غارة للتحالف استهدفت مواقع لهم في منطقة المخا غربي تعز".

وتجددت المواجهات في جبهة المفاليس في مديرية حيفان جنوبي تعز، وشهدت المنطقة معارك عنيفة أسفرت عن مقتل أكثر من 10 عناصر من المتمردين وإصابة آخرين.

كما أصيب 10 من أفراد القوات الشرعية في المواجهات التي امتدت إلى المناطق الحدودية بين طور الباحة في لحج وحيفان في تعز.

مكة المكرمة