منظمة حقوقية: محاكم الحوثيين تقضي بإعدام 30 معتقلاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L9Wjv7

المنظمة: حذرنا سابقاً من أن الحوثيين يستخدمون القضاء لارتكاب مجازر إرهابية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 09-07-2019 الساعة 15:20

أصدرت محكمة خاضعة لسلطة مليشيا "الحوثي"، في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الثلاثاء، أحكاماً بإعدام 30 معتقلاً وتبرئة 6 آخرين.

ونقلت وكالة الأناضول عن توفيق الحميدي، رئيس منظمة "سام" للحقوق والحريات (غير حكومية مقرها جنيف)، أن المحكمة الجزائية المتخصصة أصدرت حكماً بإعدام 30 معتقلاً اختطفتهم مليشيا الحوثي في السنوات الماضية.

وأضاف أن من بين الصادر بحقهم حكم الإعدام أستاذ اللسانيات بجامعة صنعاء، يوسف البواب، والقيادي في حزب "التجمع اليمني للإصلاح"، نصر السلامي.

وأضاف الحميدي أن المحكمة ذاتها قضت بتبرئة 6 من المعتقلين.

واعتبر الناشط الحقوقي أن الأحكام "منعدمة قانونياً؛ لأنها صدرت من محكمة ليس لها أي ولاية قانونية، حيث سبق أن صدر قرار ببطلان هذه المحكمة من قبل مجلس القضاء الأعلى في الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً".

وذكر أن "منظمة سام رصدت سابقاً انتهاكات جسيمة أثناء فترة محاكمة هؤلاء"، مشيراً إلى أن "المحاكمة خلت من المبادئ العامة للمحاكمة العادلة، ومورس فيها الإرهاب من قبل القضاة ضد المتهمين أو محاميهم".

وتابع: "أصدرنا بيانات سابقة حذّرنا فيها من أن جماعة الحوثي تستخدم القضاء لارتكاب مجازر قضائية لإرهاب الخصوم".

ولفت إلى أن "الحكم قابل للاستئناف؛ لكنه مؤشر خطير جداً على استخدام القضاء لأهداف سياسية من قبل الحوثيين".

ولم تعقب المليشيا المدعومة من إيران أو الحكومة الشرعية المدعومة من السعودية على ما ورد في تصريحات الناشط الحقوقي اليمني.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء وعدة محافظات يمنية، منذ نهاية العام 2014، وتتهمهم الحكومة ومنظمات حقوقية دولية ومحلية بتنفيذ اعتقالات طالت العديد من المعارضين لهم، بينهم سياسيون وصحفيون وأكاديميون.

ويتهم الحوثيون العديد من هؤلاء المختطفين بدعم ومساندة ما يصفونه "العدوان على اليمن"، في إشارة إلى التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والإمارات ضد مسلحي المليشيا، منذ مارس 2015، في حين ينفي المختطفون هذه التهم.

مكة المكرمة