منها أفغانستان.. مساعدات طبية قطرية تصل لـ3 دول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ay517W

قطر تواصل إرسال مساعدات طبية لدول العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-05-2020 الساعة 00:05

- ما هي الدول التي أرسلت لها قطر مساعدات طبية؟

المساعدات القطرية وصلت إلى أفغانستان، وجمهورية البوسنة والهرسك، ومقدونيا.

- في أي إطار تأتي المساعدات القطرية للدول الثلاث؟

جاءت المساعدات لإسناد تلك الدول لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وصلت مساعدات طبية قطرية عاجلة إلى أفغانستان، وجمهورية البوسنة والهرسك، ومقدونيا الشمالية، في إطار دعم الدوحة لجهود تلك الدول في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد المنتشر في أنحاء العالم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأكدت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، في تغريدة عبر حسابها بموقع "تويتر"، الثلاثاء، أن شحنة المساعدات الطبية العاجلة المقدمة من دولة قطر عن طريق صندوق قطر للتنمية، وصلت إلى مطار حامد كرزاي الدولي في أفغانستان للمساهمة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

كذلك، وصلت مساعدات طبية قطرية مرسلة عن طريق صندوق قطر للتنمية إلى مطار سراييفو الدولي في جمهورية البوسنة والهرسك، للمساهمة في مواجهة تفشي الفيروس التاجي.

وفي مقدونيا الشمالية، حطت طائرة الخطوط الجوية القطرية وهي تحمل مساعدات طبية في مطار سكوبيه الدولي، حيث كان في استقبالها كل من نائب رئيس الوزراء والمسؤول عن الشؤون الأوروبية في شمال مقدونيا بويار عثماني، ونائب وزير الصحة أرمند أرسلاني، ونائب السفير القطري لدى سكوبيه حمد جاسم المحمد.

بدوره، أكد نائب السفير القطري "المحمد" أن المساعدات القطرية تتكون من 8.5 طن من معدات الوقاية الطبية، وتهدف إلى حماية الكوادر الطبية التي تعمل على مدار اليوم لمكافحة جائحة كورونا.

من جانبه، أكد نائب رئيس الوزراء "بويار عثماني" في تصريح صحفي، أنه سيتم توزيع المساعدات الطبية القادمة من قطر على المؤسسات الصحية في البلاد.

وقال عثماني: "تتضمن (المساعدات) كمامات جراحية وفي الوقت نفسه يمكن استخدامها من قبل الأطباء العاملين في وحدات العناية المركزة"، واصفاً إياها بأنها انعكاس جيد للعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأرسلت قطر إلى جمهورية شمال مقدونيا 500 ألف كمامة جراحة ونحو 80 ألف كمامة من نوع N95 وFFP2، في إطار مكافحة فيروس كورونا.

ومنذ بداية أزمة "كورونا" قدمت قطر مساعدات طبية لعدة دول حول العالم؛ بينها فلسطين، ولبنان، وتونس، والجزائر، وإيران، والصين، وإيطاليا، وألبانيا، ونيبال، ورواندا، والكونغو، وأنغولا، وكازاخستان، وصربيا.

ونهاية أبريل الماضي، قال وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن بلاده قدمت مساعدات طبية عاجلة إلى 20 دولة منذ ظهور وباء كورونا.

وأوضح أن "المساعدات في مجال الإمدادات الطبية تأتي إضافة إلى عمل القوات الجوية القطرية على بناء مستشفيات ميدانية في الدول الصديقة".

وأشار إلى "مساهمة قطر في عمل مؤسسات الرعاية الصحية متعددة الأطراف التي تعمل على تطوير لقاحات، أو التي تعمل على ضمان صمود الرعاية الصحية في الدول الأخرى، وقدمنا بالفعل مساهمة بمبلغ 140 مليون دولار لهذه المنظمات".

وتجاوز عدد المصابين بالفيروس حول العالم أكثر من 4 ملايين و966 ألفاً، توفي منهم ما يزيد على 323 ألفاً، وتعافى أكثر من مليون و948 ألفاً، وفق موقع "وورلد ميتر" المتخصص بمتابعة إحصائيات المرض.

مكة المكرمة