من بيروت.. قطر تدعم جيش لبنان وتدعو لتشكيل الحكومة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZW89VE

تزيد أزمة تشكيل الحكومة من الوضع الاقتصادي المتردي بالبلاد

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-07-2021 الساعة 20:30

وقت التحديث:

الثلاثاء، 06-07-2021 الساعة 23:52

ماذا أكّد عون؟

قطر وقفت دائماً إلى جانب لبنان.

ماذا أكّد وزير خارجية قطر؟

استعداد الدوحة للمساعدة بحل أزمات لبنان.

جددت قطر دعوتها لجميع الأطراف اللبنانية إلى تغليب المصلحة الوطنية، والإسراع في تشكيل حكومة جديدة من أجل إرساء الاستقرار في لبنان، كما أعلنت الدوحة عن تقديم دعم شهري للجيش اللبناني.

جاء ذلك في إطار زيارة وزير خارجية قطر  الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني التي يجريها إلى العاصمة بيروت، في ظل تعثر محاولات تشكيل الحكومة اللبنانية المكلف بها رئيس الوزراء السابق سعد الحريري.

وأبلغ الرئيس اللبناني ميشال عون، وزير الخارجية القطري ترحيب بلاده ب​الدعم​ الدائم الذي تقدمه قطر في المجالات كافة، فيما أعلنت الدوحة عن تقديم دعم شهري للجيش اللبناني.

وقالت الرئاسة اللبنانية في بيان أن الرئيس عون عبر عن شكره لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على ما يبديه من اهتمام للمساعدة على تجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، وتداعياتها على مختلف الصعد.

وشرح ​الرئيس عون​ للوزير القطري المعطيات التي أدت الى تفاقم الأزمة اللبنانية وتأخير ​تشكيل الحكومة​، مبيناً أن "قطر وقفت دائماً إلى جانب لبنان، وأي خطوة يمكن أن تقوم بها للمساعدة على حل أزماته الراهنة هي موضع ترحيب وتقدير من اللبنانيين". 

بدوره نقل الشيخ محمد بن عبد الرحمن تحيات أمير دولة قطر، واستعداد بلاده للمساعدة على حل الأزمات التي يعاني منها لبنان على مختلف الصعد، مجدداً التأكيد على وقوف بلاده الى جانب الشعب اللبناني في الظروف الصعبة التي يمرّ بها.

دعم للجيش اللبناني

وخلال الزيارة، أعلنت وزارة الخارجية القطرية دعم الدوحة للجيش اللبناني بـ70 طناً من المواد الغذائية شهرياً لمدة عام.

وقالت الوزارة في بيان: "يأتي هذا الإعلان في إطار مساعي دولة قطر الثابتة للمساعدة في حلحلة الأزمة السياسية في لبنان، والتزامها الثابت بدعم الجمهورية اللبنانية والوقوف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق، بالإضافة إلى إيمانها الراسخ بأهمية وضرورة العمل العربي المشترك".

وجدد بن عبد الرحمن دعوة قطر لجميع الأطراف اللبنانية إلى "تغليب المصلحة الوطنية، والإسراع في تشكيل حكومة جديدة من أجل إرساء الاستقرار في لبنان".

وأكد "دعم قطر للبنان وشعبه الشقيق وجيشه"، مشيداً "بدور الجيش اللبناني خلال أزمة انفجار مرفأ بيروت".

وبوقت سابق ذكرت قناة "الجزيرة" أن لقاءات "آل ثاني" في بيروت تأتي في إطار مساعي قطر للمساعدة في حلحلة الأزمة السياسية بلبنان.

وتزيد أزمة تشكيل الحكومة من الوضع الاقتصادي المتردي في البلاد، خاصة مع تهاوي سعر العملة المحلية أمام الدولار (الدولار وصل إلى 17 ألف ليرة في السوق الموازية و15 ليرة في السوق الرسمية).

وفي أبريل الماضي، أطلق رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، نداء لإغاثة لبنان، وذلك خلال زيارة رسمية أجراها للدوحة والتقى خلالها أمير البلاد.

ويعيش لبنان أزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ نهاية الحرب الأهلية مطلع تسعينيات القرن الماضي، وقد تسببت التجاذبات السياسية والصراعات الإقليمية في تفاقم الأزمتين.

مكة المكرمة