من هو سلطان عُمان الجديد هيثم بن طارق آل سعيد؟

السلطان الجديد أكد أنه سيسير على نهج قابوس
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8RQxba

هيثم بن طارق آل سعيد، سلطان عُمان الجديد

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-01-2020 الساعة 08:28

وقت التحديث:

الخميس، 23-07-2020 الساعة 15:45

عين مجلس سلطنة عُمان، اليوم السبت، هيثم بن طارق آل سعيد سلطاناً للبلاد خلفاً للسلطان الراحل قابوس بن سعيد. 

وأدى السلطان الجديد اليمين الدستورية بحضور كبار المسؤولين في البلاد.

وفي خطاب تنصيبه أكد السلطان هيثم بن طارق المضي قدماً على النهج السامي للسلطان قابوس بن سعيد في تطوير وتقدم السلطنة.

كما أكد السلطان الجديد تمسكه بالحفاظ على عدم التدخل في شؤون الدول المجاورة، مشدداً على دفع مسيرة التعاون بين دول مجلس التعاون.

وعلى صعيد السياسة الخارجية أكد استمراره في دعم جامعة الدول العربية وتحقيق أهدافها، والنأي بهذه المنطقة عن الصراعات.

وجاءت تسميته سلطاناً للبلاد عقب دعوة مجلس الدفاع العماني العائلة المالكة لتحديد خليفة السلطان قابوس، الذي حكم البلاد لنحو خمسة عقود.

وقال مجلس الدفاع الذي يضم كبار الضباط والمسؤولين، والموكلة له دعوة العائلة لتحديد الخليفة، في بيان: "تسلّم مجلس الدفاع اليوم السبت رداً كريماً من مجلس العائلة المالكة"، التي دعته -بحكم النظام الأساسي للبلاد- إلى الانعقاد لاختيار خليفة قابوس بن سعيد.

وأوضح أن "مجلس العائلة المالكة انعقد وقرر عرفاناً وامتناناً وتقديراً للمغفور له بإذن الله، السلطان قابوس بن سعيد، وبقناعة راسخة، تثبيت من أوصى به السلطان في وصيته".

وأضاف بيان مجلس الدفاع: "عليه أوكل مجلس العائلة المالكة لمجلس الدفاع القيام بفتح الوصية وفقاً لما نصّت عليه المادة السادسة من النظام الأساسي للدولة، واتخاذ الإجراءات لتثبيت من أوصى به السلطان، بالتنسيق مع مجلس العائلة المالكة".

وتابع: "تشرّف المجلس بحضور أفراد العائلة المالكة (لم يسمهم) شهوداً كراماً على الإجراءات"، وقال المجلس: إنه "نال شرف فتح الوصية وقراءتها بشكل مباشر على جميع الحاضرين الكرام".

كما ذكرت صحيفة الرؤية المحلية وجريدة الوطن الرسمية أن السلطان الجديد أدى اليمين القانونية أمام مجلس عُمان، صباح اليوم، في جلسة طارئة في مقره بقصر البستان.

والسلطان الجديد كان يشغل منصب وزير التراث والثقافة العماني، منذ العام 2002، وهو ابن عم السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

ولد السلطان هيثم بن طارق بتاريخ 11 أكتوبر عام 1955، وعمل إلى جانب منصبه كوزير التراث والثقافة مبعوثاً خاصاً للسلطان الراحل، كما سبق أن عمل أميناً عاماً لوزارة الخارجية، وكان في منصب رئيس لجنة رؤية 2040 التنموية.

كما سبق أن تولى رئاسة الاتحاد العماني لكرة القدم؛ بين عامي 1983 و1986، ورئاسة اللجنة المنظمة لـدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية التي أقيمت في مسقط عام 2010، كما كان رئيساً فخرياً لجمعية الصداقة العمانية - اليابانية.

عمان

وعقب إعلان وفاة السلطان قابوس بن سعيد، فجر اليوم، دعا مجلس الدفاع الأعلى في السلطنة مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم.

وتشترط المادة رقم 5 من النظام الأساسي المتعلق بنظام الحكم في دستور سلطنة عمان أن "نظـام الحكم في البلاد سـلطاني وراثي في الذكور من ذرية تركـي بن سعيد بن سلطان"، وهو الجد الثالث للسلطان الراحل قابوس.

كما تنص المادة رقم 6 على أن "يقوم مجلس العائلة المالكة، خلال ثلاثة أيام من شغور منصب السلطان، بتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم.

وتضيف المادة: "إذا لم يتفق مجلس العائلة المالكة على اختيار سلطان للبلاد فيقوم مجلس الدفاع بالاشتراك مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى ورئيس المحكمة العليا، وأقدم اثنين من نوابه، بتثبيت من أشار إليه السلطان فـي رسالته إلى مجلس العائلة".

مكة المكرمة