مهدداً بحرب المضائق.. روحاني: مضيق في مقابل مضيق

الرئيس الإيراني تحدث عن أم كل الحروب
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JjKpA

روحاني: السلام مقابل السلام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-08-2019 الساعة 18:03

رفع الرئيس الإيراني حسن روحاني، في كلمة له، اليوم الثلاثاء، من حدة تهديداته للولايات المتحدة وبريطانيا، محذراً من نشوب معركة مضائق.

وبحسب ما أوردت "وكالة أنباء فارس"، قال الرئيس الإيراني: إن "السلام مع إيران هو أم كل السلام، والحرب مع إيران هي أم كل الحروب".

وأضاف روحاني مخاطباً الولايات المتحدة: "إذا أردتم الأمن وأن يكون جنودكم في المنطقة بأمان، فالأمن في مقابل الأمن، أنتم لا تستطيعون الإخلال بأمننا وأن تتوقعوا الأمن لأنفسكم، وكذلك السلام في مقبل السلام والنفط مقابل النفط".

وأردف قائلاً: "الأمن في مقابل الأمن والمضيق في مقابل المضيق، والسلام في مقابل السلام، والنفط في مقابل النفط، هذا هو موقفنا"، واصفاً إسقاط الطائرة المسيرة الأمريكية بصاروخ إيراني بأنه "رمز لاقتدار إيران".

من جانب آخر أشار روحاني إلى أن "السفن البريطانية كانت منذ مدة طويلة ترتكب أخطاء في الملاحة البحرية، وكنا نتغاضى عن ذلك، لكن الأمر الآن يختلف كلياً".

وأوضح أن السفن البريطانية في الخليج العربي لفترة طويلة لم تمتثل لقوانين وتحذيرات طهران، مستدركاً "لكن بما أننا كنا في زمن السلم فقد تغاضينا عن الكثير من الأخطاء، ولكن  الآن بعد أن تصرفتم بطريقة غير ودية لن نتسامح في تطبيق القانون".

وأضاف: "لا يمكن أن يكون مسموحاً لكم (السفن البريطانية) بالمرور عبر مضيق هرمز بحرية، بينما تغلقون مضيق جبل طارق أمامنا".

يشار إلى أن الولايات المتحدة تسعى منذ أسابيع للحصول على دعم عريض لمهمتها العسكرية في حماية سفن تجارية من هجمات إيرانية في الخليج.

وألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في سلسلة هجمات على ناقلات نفط قرب مضيق هرمز، منذ منتصف مايو، منها ناقلة تديرها شركة شحن يابانية، في حين تنفي طهران الاتهامات.

ويستمر تصاعد التوتر في المنطقة منذ انسحاب واشنطن، في مايو 2018، من اتفاق البرنامج النووي الإيراني الذي أبرم عام 2015، ثم فرضها عقوبات قاسية على إيران.

مكة المكرمة