موريتانيا.. بدء فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6w8PnM

نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية الموريتانية بلغت 45.75%

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-06-2019 الساعة 19:18

أغلقت مساء السبت الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (نفس توقيت غرينتش) مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الموريتانية، وبدأ فرز الأصوات. 

وينتظر أن يبدأ الإعلان التدريجي لنتائج الانتخابات خلال الساعات القادمة، في حين يُتوقع إعلان النتائج النهائية مطلع الأسبوع. 

وفي وقت سابق السبت، قالت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بموريتانيا، إن نسبة المشاركة بلغت 45.75% بعد الظهيرة، غير أنه ينتظر أن تكون النسبة ارتفعت بشكل كبير خلال ساعات المساء. 

وقالت اللجنة عبر موقعها الإلكتروني، إن العلمية الانتخابية تسير بشكل طبيعي وإنه لم تسجل خروقات كبيرة، في حين قالت المعارضة إنها رصدت 17 خرقاً  خلال عمليات التصويت.

وقالت حملة مرشح المعارضة الأبرز لرئاسيات موريتانيا، سيدي محمد ولد بوبكر، في بيان لها، اليوم: إن "من بين الخروقات طرد أحد ممثلي المرشح المعارضة محمد ولد بوبكر، وتسجيل حالات تصويت بالإنابة، وعدم تأكد بعض رؤساء المراكز (اللجان) من أن الناخبين مسجلين على اللائحة الانتخابية".

وبينت أن الخروقات شملت بعض مكاتب الاقتراع التي تأخرت في افتتاح مكاتبها، إضافة إلى عدم توقيع بعض رؤساء المراكز على ورقة التصويت ورصد وجود حالة تصويت مسبق لمصلحة المرشح "ولد الغزواني" بأحد المراكز، وفتح مكاتب تصويت الجالية الموريتانية في السعودية قبل الوقت القانوني بنصف ساعة.

وأوضحت حملة المرشح ولد بوبكر وجود تدخل لرئيس الجالية الموريتانية في السعودية (لم تسمه) بشكل مباشر في توجيه وإدارة مقر اللجنة المستقلة للانتخابات التابع للجالية في المملكة.

وتوجه، صباح اليوم، نحو 1.5 مليون ناخب إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد، ويتوقع أن تعلن النتائج مطلع الأسبوع المقبل.

ويخوض الانتخابات ستة مرشحين، أبرزهم: وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني، وهو مدعوم من الرئيس المنتهية ولايته. 

ويمثل مرشح المعارضة الأبرز، رئيس الحكومة الأسبق، سيدي محمد ولد بوبكر، المدعوم من الإسلاميين، منافساً قوياً لـ"الغزواني".

وستجرى جولة ثانية للانتخابات، الشهر المقبل، إذا لم يحصل أحد المرشحين على أكثر من 50٪ من الأصوات في الجولة الحالية. 

وقضى ولد عبد العزيز فترتين رئاسيتين مدة كل منهما خمس سنوات، وهو الحد الأقصى لتولي الرئاسة.

وفي حال فوز الغزواني من المرجح أن يؤدي ولد عبد العزيز دوراً في قيادة موريتانيا، حيث صرح قبل أيام بأنه سيتابع تنفيذ مشاريع التنمية "من داخل الرئاسة وخارجها"

مكة المكرمة