موسكو تعلن تصفية متطرفَين.. وتلقي باللوم على "تليغرام"

قوات الأمن الروسية أثناء اعتقال مشتبه بهم (أرشيف)

قوات الأمن الروسية أثناء اعتقال مشتبه بهم (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-05-2018 الساعة 19:39


أعلنت السلطات الروسية، الجمعة، مقتل اثنين من "المتطرفين"، وإلقاء القبض على 5 آخرين، قالت إنهم خططوا لأعمال إرهابية في أقاليم البلاد، عبر تطبيق "تليغرام".

ونقلت قناة "روسيا اليوم"، عن جهاز الأمن الاتحادي الروسي، أنه "ألقى القبض في عمليات مداهمة، الخميس والجمعة، على 5 متطرفين في مدينة ياروسلافل (غرب)، كانوا يخططون لتنفيذ سلسلة هجمات في مناطق متفرقة من البلاد".

وذكر جهاز الأمن أنه صادر عدداً من العبوات الناسفة والمتفجرات والأسلحة النارية والذخيرة. كما أشار إلى أن التنسيق لشن هجمات جرى من خارج البلاد، عبر قنوات مغلقة في تطبيق "تليغرام".

وأعلن المصدر أيضاً عن تصفية متزعمين اثنين لخلية "طائفية متطرفة" في مدينة نيفينوميسك، بإقليم ستافروبول، جنوبي البلاد، كانا يخططان لشن هجمات، وفق "روسيا اليوم".

وكان جهاز الأمن الاتحادي الروسي قد خاطب مطوري "تليغرام" بأنه يحتاج للاطلاع على رسائل مستخدمين، للقيام بمهام تشمل حماية البلد من الهجمات الإرهابية، لكن إدارة التطبيق رفضت؛ بدعوى أن الطلب ينتهك خصوصية المستخدمين.

اقرأ أيضاً :

"تليغرام".. هل هو جبل الجليد الذي يُخفي أكثر مما يُظهر؟

وقضت محكمة روسية، في أبريل الماضي، بحجب تطبيق المراسلات "تليغرام" في البلاد، على خلفية رفض مسؤولي التطبيق تسليم مفاتيح تشفير مراسلات مستخدميه إلى جهاز الأمن الاتحادي.

وطلبت روسيا من شركات التكنولوجيا كـ"آبل وجوجل وأمازون" رفع تطبيق تليغرام من متاجرها للتطبيقات، ومنعه من توظيف خدماتهم لتجاوز الحظر، لكن الشركات لم تذعن للطلب الروسي، لا سيما أن انعكاساته قد تكون أكبر على الشركات؛ إذ يفسر البعض رفع التطبيق أو منع وصوله إلى الخدمات على أنه تواطؤ مع حملة رقابة، بدل الوقوف بجانب الضحية في هذه الحالة.

وتسعى "تليغرام" إلى تجاوز الحظر الذي فرضته السلطات الروسية على خدماتها، عبر استخدام خوادم بديلة لتضليل أجهزة الرقابة الروسية.

وعادة ما توظف منصات الإنترنت المحظورة في دولة ما خوادم لتجاوز إجراءات السلطات ضدها، كما هو الحال في إيران وبعض الدول العربية.

ومع أن استخدام خوادم شركات أخرى ينجح في تضليل السلطات، فقد تعقبت أجهزة الرقابة الروسية الخوادم البديلة التي شرع تليغرام باستخدامها لتجاوز الحظر، فأقدم على حظرها هي الأخرى.

الخوادم البديلة لتليغرام هذه المرة كانت لشركتي جوجل وأمازون، ما تسبب بحظر 18 شبكة فرعية على الأقل للشركتين في روسيا.

مكة المكرمة