موقع: الرياض تستعد لاستيراد صواريخ باليستية صينية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Xn3Yp5

صواريخ باليستية صينية (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
السبت، 14-05-2022 الساعة 17:05
- ما هو أبرز ما ناقشه الاجتماع الأمريكي السعودي؟

موضوعات تثير قلق الولايات المتحدة، وعلى رأسها علاقة الرياض المتنامية مع بكين.

- ما الذي طلبه أيضاً المسؤول الأمريكي؟

زيادة إنتاج النفط.

طلبت الولايات المتحدة الأمريكية، من السعودية، عدم المضي قدماً في شراء أسلحة من الصين، متوقع وصولها نهاية الشهر الجاري ضمن برنامج سري.

وقال موقع "ذا إنترسبت" الإخباري الأمريكي أمس الجمعة، إن مدير المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) وليام بيرنز، زار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في مدينة جدة، لكن هذا الاجتماع كان "سرياً وغير اعتيادي".

ووفقاً للموقع، فإن الحكومة السعودية تخطط لاستيراد "صواريخ باليستية" من الصين، في وقت لاحق من شهر مايو الجاري كجزء من برنامج سري أطلق عليه اسم "التمساح".

ونقل عن مصدرين مقربين من المخابرات الأمريكية قولهما، إن مدير وكالة المخابرات المركزية طلب من السعودية عدم المضي قدماً في شراء أسلحة من الصين.

وذكر أن الاجتماع شهد طرح عدة موضوعات أخرى تثير قلق الولايات المتحدة، وعلى رأسها علاقة الرياض المتنامية مع بكين.

وفي وقت سابق، حذّرت مديرة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أفريل هاينز، من جهود الصين وروسيا لتحقيق تقدم مع شركاء الولايات المتحدة في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى السعودية والإمارات كأمثلة،وفقاًلوسائل إعلام أأمريكي.

في سياق متصل أشار الموقع إلى أن لقاء بيرنز مع ولي العهد السعودي كان محاولة لإصلاح العلاقة المشروخة بين محمد بن سلمان وكبار المسؤولين في إدارة بايدن.

وخلال "اللقاء السري"، جدد بيرنز طلب الولايات المتحدة زيادة السعودية إنتاج النفط، لكن المملكة أعلنت، الأسبوع الماضي، أنها ستلتزم بخطتها الإنتاجية، رافضةً الطلب الأمريكي مرة أخرى.

وكانت السعودية رفضت طلباً أمريكياً لضخ مزيد من النفط في الأسواق من أجل ضبط أسعار الخام.

وبنت السعودية علاقات وطيدة مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي وقف إلى جانبها في عدة ملفات، كأزمتها مع قطر، والانسحاب الأحادي للولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015، وهو الاتفاق الذي رفضته الرياض.

وتعتبر الصين أول مستورد عالمي للنفط وأكبر شريك اقتصادي للمملكة، ولكنها في الوقت نفسه تحتفظ بعلاقات جيدة أيضاً مع إيران عدوة السعودية.

وسبق أن كشفت وسائل إعلام أمريكية أن مسؤولي الاستخبارات الأمريكية يعتقدون أن الرياض تعمل على إنتاج صواريخ باليستية بمساعدة صينية.

الاكثر قراءة