موقع بريطاني: الغموض يلف مصير نجل الملك السعودي الأسبق فهد

الأنباء متضاربة عن اختفاء الأمير عبد العزيز

الأنباء متضاربة عن اختفاء الأمير عبد العزيز

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-11-2017 الساعة 13:02


قال موقع "ميدل إيست آي" البريطاني إن الغموض يلف مصير عبد العزيز بن فهد، نجل الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، بعد موجة من الأخبار والتغريدات تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تحدثت عن قتل نجل الملك الراحل فهد في تبادل لإطلاق نار في أثناء محاولة اعتقاله السبت الماضي.

ونفت السعودية أنباء مماثلة عن وفاة الأمير السعودي البالغ من العمر 44 عاماً، مؤكدةً أنه على قيد الحياة وأنه على ما يرام.

ونقل الموقع البريطاني عن مصادر لم يسمها، قولها إن الأمير عبد العزيز موجود تحت الإقامة الجبرية منذ عدة أشهر، ومؤخراً نُقل إلى مستشفى الملك فيصل، الواقع على بُعد 15 دقيقة بالسيارة من فندق "ريتز-كارلتون" الذي يضم العشرات من الأمراء والوزراء والمسؤولين المحتجزين هناك.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المحتجزين في فندق الريتز بالرياض سيطلَق سراحهم في الأول من ديسمبر المقبل.

ومنذ وفاة والده عام 2005، أصبح الأمير عبد العزيز شخصاً غير ذي أهمية في العائلة الحاكمة.

مضاوي الرشيد الأستاذة الزائرة في كلية لندن للاقتصاد، قالت لموقع "ميدل إيست آي"، إن الملك فهد مثله مثل أي ملك آخر كان يضع أبناءه في المناصب الرفيعة، وهو من كان يُعد ابنه عبد العزيز ليكون ملكاً مثله، وبعد ذلك سار أشقاؤه على نهجه.

ويعتقد كريستيان هندرسون، الأستاذ المشارك بجامعة ليدن، أن الملك فهد كان يفضل ابنه عبد العزيز، وأن الأخير استعد ليأخذ دوراً عقب وفاة والده، ولكن أعمامه كانوا صغاراً وأكثر حيويةً، ولم يكونوا راغبين في صعوده. وبعد وفاة والده، أُبعد فعاش حياته بطريقته الخاصة، وكان مستهتراً فترةً من الزمن مثل غالبية شباب العائلة المالكة وابتعد عن السياسة.

الحملة الأخيرة لمحمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، عندما اعتقل العشرات من رجال الأعمال والأثرياء والوزراء والمسؤولين، تهدف إلى جمع 800 مليار دولار، كما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مصادر سعودية بالرياض، ولدى الأمير عبد العزيز استثمارات كبيرة جداً في العديد من المجالات، منها استثمار في برج هيرون بلندن، أُعلن عنها عام 2013.

إلا أنه في السنوات الأخيرة، كان الأمير عبد العزيز بن فهد يعيش صحوة دينية، بدت واضحة عليه وعلى تصرفاته وحتى على تغريداته، التي أثارت جدلاً كبيراً.

وكتب عبد العزيز مطلع هذا العام، تغريدة أثارت الكثير من الجدل، بعد أن أعلن دفاعه الصريح عن ابن عمه ولي العهد السابق محمد بن نايف، كما انتقد الأميرُ عبد العزيز العلاقة القوية التي ربطت السعودية والإمارات.

مكة المكرمة