موقع بريطاني: لقطر دور مركزي بالعلاقات الجيوسياسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QmZ77X

سلاح الدوحة المفضل هو قدرتها على المشاركة والتعاون مع الجهات الفاعلة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 02-04-2021 الساعة 10:07

بم وصف الأمين العام للأمم المتحدة دور الدوحة في حل النزاعات؟

"منصة للحوار العالمي". 

كيف قيم الموقع العلاقة بين الولايات المتحدة وقطر؟

حليف استراتيجي لواشنطن.

ذكر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني أن الوساطة أصبحت أداة رئيسية في السياسة الخارجية القطرية حيث تؤدي الدوحة دوراً مركزياً في العلاقات الجيوسياسية الإقليمية، وتبذل جهوداً دبلوماسية على المستويين الإقليمي والدولي للتوسط بين الدول والجهات الفاعلة لحل النزاعات والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وأوضح التقرير (ترجمه موقع الشرق) أنه بينما يعتبر الحوار مورداً يكاد يصبح نادراً في بعض النزاعات، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالدوحة لدورها "كمنصة للحوار العالمي". 

ولفت التقرير إلى أن الدوحة تعزز دورها كفاعل غير متحيز يعمل من أجل الوحدة في العالم العربي والإسلامي والوساطة هي واحدة من استراتيجيات القوة الناعمة القطرية بحسب عالم السياسة "ستيج جارلي هانسن".

كما أبرز التقرير أن قطر تعد حليفاً لواشنطن لأسباب استراتيجية، ما عزز العلاقة بين البلدين؛ حيث تستضيف الدوحة مركز قيادة العمليات الأمريكية، كما تؤدي قطر أيضاً دور الوسيط الموثوق به للولايات المتحدة في إيجاد حلول للأزمات على غرار أفغانستان.

وأشار التقرير إلى أنه في إطار تعزيز المكانة الدولية للدوحة اكتسبت ائتماناً قوياً وخبرة أكبر في حل النزاعات، حيث تؤمن بتفانٍ كبير بالتعددية والحوار.

من جانبه، بيّن المحلل السياسي سيباستيان بوسوس، المتخصص في العلوم السياسية وشؤون الخليج، أن "الدوحة لطالما تمسكت بورقة القانون الدولي فهي داعمة للتعددية والعلاقات التبادلية".

ولفت الموقع إلى أن "السلاح المفضل لدى الدوحة هو قدرتها على المشاركة والتعاون مع الجهات الفاعلة، حيث تحافظ بالفعل على علاقات متعددة وحظيت قطر باهتمام إعلامي ودبلوماسي عالمي كبير من خلال وساطتها فيما لا يقل عن ستة نزاعات في غضون خمس سنوات". 

وأكمل: "في عام 2008 بين الفصائل اللبنانية، واليمن بين عامي 2007 و2008، والسودان بين عامي 2008 و2013، والتوصل إلى هدنة في حرب دارفور، ووصل طموح قطر إلى مستويات غير مسبوقة عندما تم اختيارها في أوائل ديسمبر 2010 لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022". 

وبالعودة إلى دورها كوسيط سياسي، أفاد الموقع أن قطر  استضافت محادثات بين الولايات المتحدة وطالبان منذ عام 2018، وأشرفت على محادثات السلام بين الأطراف الأفغانية منذ سبتمبر 2020، كما تعد القضية الفلسطينية مركزية في السياسة الخارجية القطرية، وفي 31 يناير الماضي، جددت دعمها المالي السنوي لقطاع غزة - في ظل الحصار منذ عام 2007 - من خلال منحها 360 مليون دولار.

مكة المكرمة