موقف محرج لترامب.. إلهان عمر أمريكية قبل زوجته ميلانيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LM74pk

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-07-2019 الساعة 10:59

تصاعدت ردود الفعل الغاضبة في الولايات المتحدة على تغريدات الرئيس الأمريكي "العنصرية" التي أدانها الكونغرس خلال الأيام الماضية، وسط حالة من الاستقطاب داخل المجتمع الأمريكي.

وقوبلت تغريدات ترامب بهجوم واسع حتى من أعلى المؤسسات التشريعية في الولايات المتحدة، ووصل للمطالبة بعزله، بسبب عنصريته ضد أربعة من أعضاء الكونغرس من أصول غير أمريكية، وهن ألكساندر أوكاسيو كورتيز، وإلهان عمر، وآيان بريسلي، ورشيدة طليب، حيث طالبهن صراحة بالعودة إلى بلادهن الأصلية.

وقالت إلهان عمر، في تغريدة نشرتها على "تويتر"، بعد ترؤسها جلسة الكونغرس الأربعاء: "عندما جئت إلى هذا البلد (الولايات المتحدة) كلاجئة تبلغ من العمر 12 عاماً، لم أتخيل قَط أنه سيكون لديَّ الفرصة في يوم من الأيام لترؤُّس أقوى هيئة حكومية في العالم"، وأعربت عن امتنانها، بالقول: "كل يوم أكون ممتنة لحصولي على فرصة تمثيل المنطقة الخامسة من ولاية مينيسوتا في الكونغرس!".

ويرأس جلسات مجلس النواب المتحدثُ باسم المجلس أو أعضاء يرأسون الجلسات من حزب المتحدث نفسه بدلاً منه. ومؤخراً، يشغل الأعضاء المستجدون مثل رشيدة طليب وألكساندريا أوكاسيو كورتيز ومن ثم إلهان عمر، الدورات تدريجياً، ليتدربوا على كيفية رئاسة الجلسات.

تغذية الرئيس الأمريكي لحالة الاستقطاب المستمرة مع مرور الوقت، دفعت جمهوره ومؤيديه إلى الهتاف ضد عضوات الكونغرس الأربع، ذوات الأصول المهاجرة. وردد مؤيدوه في أثناء تجمُّع انتخابي، هتافات عنصرية ضد النائبة العربية المسلمة، إلهان عمر.

وهتف أنصار ترامب، وغالبيتهم من الجمهوريين البيض ضد عمر، وهم يصرخون: "أعيدوها إلى بلادها"، بعد أن انتقدها ترامب في التجمع الانتخابي، الذي تم تنظيمه في مدينة غرينفيل بولاية نورث كارولاينا. وبدأ الحشد بالصراخ بشكل هستيري مع أول ذكر لاسمها في خطاب ترامب.

وواصل ترامب هجومه على عمر مع صخب الهتافات، واتهمها بأنها تحاول "شيطنة" الجنود الأمريكيين، وتعمل على التقليل من شأن هجمات الحادي عشر من سبتمبر على مركز التجارة العالمي. وقال: "إنها تنظر بازدراء إلى الجنود الأمريكيين".

وعلى الفور، عاد الحشد بالصراخ: "أعيدوها من حيث أتت"، في إشارة إلى عمر، التي جاءت إلى الولايات المتحدة بصفة "لاجئة" من الصومال.

وقوبل هذا الهجوم بحملة على وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة الأمريكية والغربية، ركزت على تاريخ حصول إلهان عمر على الجنسية الأمريكية في عام 2000، أي قبل ميلانيا زوجة ترامب، التي حصلت عليها عام 2006، أي بعد عام واحد من زواجها بالرئيس الحالي، الذي لم يذكرها بتغريداته أو خطاباته العنصرية ضد المهاجرين أسوة بغيرها.

ونقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن أحد السياسيين الديمقراطيين، يوم الأربعاء، قوله: إن "إلهان عمَر المواطنة الأمريكية التي تم تجنيسها عام 2000 بعدما انتقلت مع عائلتها الصومالية عام 1992، كانت أمريكية قبل السيدة الأولى ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس ترامب".

وكان أعضاء مجلس النواب الأمريكي قد صوتوا الثلاثاء الماضي، بالأغلبية، على قرار يقضي بإدانة "التغريدات العنصرية" لترامب ضد النائبات الديمقراطيات بالمجلس، بناءً على طلب رئيسة المجلس نانسي بيلوسي.

وكتبت بيلوسي في رسالة وجهتها إلى الأعضاء الديمقراطيين في مجلس النواب، معلنة عن خطط الحزب: "في نهاية هذا الأسبوع، تجاوز الرئيس معاييره المتدنية، واستخدم لغة مشينة في انتقاد أعضاء الكونغرس".

مكة المكرمة