نائبة أردنية تتحدث عن تفاصيل منعها من دخول الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/68WyWQ

النائبة الأردنية هدى العتوم أثناء عودتها إلى مطار الملكة علياء في الأردن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-07-2019 الساعة 08:25

قالت النائبة الأردنية هدى العتوم، إن منع السلطات الإماراتية لها من الإقامة بأراضيها ليلةً واحدة وطلب مغادرتها على أول طائرة "يمسّ السيادة الأردنية ومجلس النواب"؛ لكونها عبرت بصفة رسمية.

وكانت النائبة "العتوم" كتبت على صفحتها بموقع "تويتر"، أمس الأحد: "تم منعي من الإقامة على أراضي دولة الإمارات الشقيقة لمدة ليلة، في أثناء عودتي من مؤتمر باليابان مروراً بأبوظبي (ترانزيت)، وطُلب مني مغادرة أرض المطار على أول طائرة.. موقف مستغرب وليس له ما يبرره!".

وعاد وفد رسمي من السيدات من مجلس النواب الأردني من مؤتمر باليابان مروراً بأبوظبي (ترانزيت)، وكانت "العتوم" نشرت على صفحتها بـ"تويتر" عن مشاركتها في هذا المؤتمر.

وحول تفاصيل ما جرى مع النائبة قالت: إن "رجال أمن إماراتيين بزي مدني استدعوني خارج قاعة التشريفات، وطلبوا مني مغادرة أرض أبوظبي مباشرة"، مضيفة: إن "رجال الأمن الإماراتيين بزيٍّ مدني قالوا إن هذه هي التعليمات ولا يعرفون السبب".

وأوضحت العتوم في حديثها لموقع "الجزيرة" أنها بقيت في السفارة الأردنية إلى حين إقلاع الطائرة باتجاه العاصمة الأردنية عمان، ونفت أن يكون هناك سبب وجيه للمنع باستثناء أنها عضوة بكتلة الإصلاح، إذ سبق أن دخلت الإمارات عدة مرات.

وأضافت أن الحادثة خارجة عن المألوف، وليست مقبولة لا في العرف الدبلوماسي ولا العروبي ولا الإسلامي.

وحاولت السلطات الإماراتية تدارك الموقف، حيث أكدت رئيسة المجلس الاتحادي الإماراتي، أمل القبيسي، أن ما جرى لا يتعدى كونه خطأ فردياً فنياً، وليس القصد منع العتوم من المبيت في أراضي الإمارات.

وقالت القبيسي إن المجلس الاتحادي الوطني الإماراتي ومجلس النواب الأردني تربطهما علاقات مودة.

غير أن هدى العتوم شككت في تلك التصريحات، وقالت إنها عندما ناقشت مديرية المطار بشأن قرار المنع كان ردهم أن "هذه أوامر عُليا ولا نملك شيئاً".

واعتبرت أن القرار سياسي بحت، وفيه مسّ بسيادة الأردن ومجلس النواب، إذ إنها خرجت بصفتها نائبة برلمانية وإحدى أفراد الوفد الرسمي.

في حين استنكر الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، مراد العضايلة، قرار المنع، وطالب السلطات الإماراتية بتقديم اعتذار عن الحادثة، كما طالب الحكومة الأردنية بالمتابعة وإجراء تحقيق حول ملابساتها.

وعلق العضايلة قائلاً إنه في الوقت الذي تستقبل فيه الإمارات الوزراء والسياح الصهاينة، تضيق أرضها بمرور عضوة من مجلس النواب الأردني عبر أحد المطارات الإماراتية.

وكان رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، أكد السبت الماضي، أن المجلس يتابع من كثبٍ تفاصيل منع النائبة "العتوم" من الإقامة بالإمارات.

وقال الطراونة لموقع "سواليف" المحلي، إنه أجرى اتصالاته مع كل من وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، والسفير الأردني لدى الإمارات، كما خاطب رئيسة البرلمان الإماراتي، للوقوف على أسباب المشكلة.

وأكد أن المجلس سيوجه رسالة إلى الأطراف الإماراتية ذات العلاقة من خلال اتحاد البرلمان العربي، لمعرفة سبب تعطيل طريق برلمانية ودبلوماسية في أثناء أدائها عملها الرسمي.

و"العتوم" عضوة بمجلس النواب الأردني، وهي عضوة في كتلة الإصلاح النيابية، وعضوة بحزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.

وتصنف الإمارات جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية"، منذ عام 2014.

وأثار منع الإمارات لـ"العتوم" من دخول أراضيها غضباً من ناشطين أردنيين على "تويتر"، وتساءلوا عن الأسباب التي دفعت السلطات الإماراتية إلى فعل ذلك.

مكة المكرمة