نائبتان مسلمتان في الكونغرس تهاجمان ترامب لدعمه السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L4KW77

النائبتان رشيدة طليب وإلهان عمر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-03-2019 الساعة 16:26

هاجمت النائبتان الديمقراطيتان في الكونغرس الأمريكي، إلهان عمر ورشيدة طليب، الرئيس دونالد ترامب، بسبب دعمه للسعودية على الرغم من "سجلها السيئ بملف حقوق الإنسان".

وقالت عمر (ذات الأصول الصومالية)، في تغريدة على صفحتها بموقع "تويتر"، أمس الثلاثاء: "تصنف المملكة العربية السعودية باستمرار ضمن أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم، وهي مسؤولة عن تفشي المجاعة/الكوليرا في اليمن. ومع ذلك فهي المشتري الأعلى للأسلحة التي تصنّعها الولايات الأمريكية. لماذا يقف دونالد ترامب مع مصنّعي الأسلحة ضد نشطاء حقوق الإنسان؟".

التغريدة جاءت رداً على تغريدة أخرى للنائبة المسلمة رشيدة طليب (ذات الأصول الفلسطينية)، قالت فيها: "نتذكر عندما قال ترامب إنه لن يقطع الرعاية الطبية؟ حسناً، لقد كسر هذا الوعد. وقال إنه يفضل إعطاء لوكهيد (شركة سلاح) والسعوديين المال للصواريخ".

وتقود السعودية والإمارات تحالفاً عسكرياً يشمل القوات المحلية المؤلّفة من مختلف الفصائل اليمنية، ويحاول إعادة الحكومة المعترف بها دولياً إلى السلطة بعد أن أطاحت بها مليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران، في 2014، وتتهم منظمات دولية ذلك التحالف بارتكاب جرائم بحق المدنيين.

كما أن للسعودية سجلاً مليئاً بالانتهاكات ضد حقوق الإنسان، بدءاً من الاعتقال والقمع للمعارضين، وللنساء بالمملكة، وانتهاء بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية مطلع أكتوبر 2018، والتي تورط فيها ولي العهد محمد بن سلمان.

وكانت عُمر قد أثارت جدلاً في الولايات المتحدة؛ إثر تصريحات متعلقة بنفوذ اللوبي اليهودي ببلادها.

وتحت شعار "معاداة السامية"، تعرضت عُمر لهجمة شرسة بالكونغرس ووسائل الإعلام، وفي صفوف المنظمات اليهودية وبعض المنظمات المدنية، وشارك فيها البيت الأبيض، ورُبط اسمها بهجمات 11 سبتمبر، التي شنها تنظيم القاعدة على أهداف بالأراضي الأمريكية، مستخدماً طائرات مدنية، وراح ضحيتها آلاف الأشخاص، بينهم مسلمون.

مكة المكرمة