نائب أمريكي مسلم يصرخ في وجه ترامب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7qmed

النائب في ولاية فرجينيا إبراهيم سميرة معترضاً على خطاب ترامب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-07-2019 الساعة 19:19

قطع النائب الأمريكي المسلم، إبراهيم سميرة، حديثاً للرئيس دونالد ترامب، أثناء إلقائه كلمة بمناسبة الذكرى الـ400 لتأسيس أوّل جمعية تشريعية في فرجينيا.

وصرخ النائب الديمقراطي في الجمعية الوطنية للولاية، والذي انتخب هذا العام، أثناء كلمة ترامب، أمس الثلاثاء، وقال: "لا يمكنك أن تعيدنا إلى بلادنا".

ثم وقف في وسط الصالة رافعاً لافتة كتب عليها ثلاث عبارات؛ وهي "نبذ الكراهية"، "أعيدوا لمّ شمل عائلتي"، و"عودوا إلى بلادكم الفاسدة".

وكان يقصد النائب بتلك العبارات تصريحات ترامب العنصرية ضد الأمريكيين من أصول مهاجرة، والتي أثارت جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة مؤخراً.

وانتشرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل تظهر النائب سميرة مرافقاً من قبل حراس الأمن في "جيمستاون"، في حين لزم ترامب الصمت.

وفي انتخابات الرئاسة عام 2016، خسر ترامب ولاية فرجينيا، وحصلت منافسته هيلاري كيلنتون على نحو 50% من الأصوات.

وتشهد فرجينيا، الميالة تاريخياً إلى الجمهوريين، انقساماً حاداً بين الحزبين، إذ يعتبر ترامب أوّل رئيس أمريكي منذ العام 1924 يفوز بالرئاسة من دون الفوز بهذه الولاية.

ودافع النائب الأمريكي عن نفسه عبر حسابه على "تويتر"، وقال في بيان نشره مساء الثلاثاء: "إنه لا يمكن تقديم الأعذار لأي عمل أو قول عنصري فقط لمجرد أننا نرغب في البقاء مهذبين".

ويرى سميرة، النائب من أصول فلسطينية والمولود في شيكاغو، أن رسائل ترامب التي وجهها في وقت سابق من هذا الشهر إلى "النائبات" الديمقراطيات الأربع، كانت الدافع الأساسي للاعتراض الذي قدّمه يوم الثلاثاء.

وتم ترحيل أسرة سميرة من الولايات المتحدة في العام 2002، إذ منع والده من العودة إلى البلاد بعد أن قام بزيارة لأحد أقربائه المرضى في الأردن، بحسب ما يقوله النائب.

مكة المكرمة