نائب ترامب يحذر إيران: لا تختبروا حزم الرئيس

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-02-2017 الساعة 09:14


حذّر نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، طهران، الأحد، من "اختبار حزم" الرئيس دونالد ترامب، بعد أيام من إعلان واشنطن عقوبات استهدفت أشخاصاً وكيانات على صلة ببرنامج إيران الصاروخي ودعمها لـ"الإرهاب"، في تصعيد أكثر من الإدارة الأمريكية الجديدة في مواجهة النظام الإيراني.

وقال بنس خلال مقابلة مع شبكة "إيه بي سي" الإخبارية: "سيكون من الأفضل لإيران أن تدرك أن هناك رئيساً جديداً في المكتب البيضاوي. ومن الأفضل لها ألّا تختبر حزم هذا الرئيس".

وأضاف بنس، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية: إن "الإيرانيين حصلوا على اتفاق مع المجتمع الدولي نعتقد -الرئيس وأنا وإدارتنا- أنه اتفاق سيئ للغاية".

وأشار إلى أن الإدارة تجري "تقييماً" للاتفاق النووي مع إيران. وأوضح أن "الرئيس سيتخذ قراره (في شأن الاتفاق) خلال أيام. وسيستمع إلى جميع مستشاريه، لكن يجب أن تعلموا أن هذا الرئيس حازم جداً لدرجة ترتب على إيران التفكير مرتين في شأن مواصلة أعمالها العدائية".

وقبل أيام جدد مستشار المرشد الإيراني للعلاقات الخارجية، علي أكبر ولايتي، انتقاداته لإدارة ترامب، واصفاً سياساتها بأنها "غير ناضجة وخاوية"، في حين دعا قائد الدفاع المدني الإيراني، اللواء غلام رضا جلالي، إلى "تجنب التسرع في إصدار الحكم على الإدارة الأمريكية الجديدة". لكنه قال إن إيران ستواصل "قوة الردع" ضد أمريكا "حتى يعودوا إلى رشدهم"، بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً :

بالصور: برلمانيون يبحثون في تركيا سبل التصدي للاستيطان

والأسبوع الماضي، توترت الأوضاع بين واشنطن وطهران، بعدما أجرت إيران تجربة صاروخ باليستي، رغم تحذيرات رسمية وجهتها الإدارة الأمريكية إلى إيران خلال الأيام الماضية، وقالت إن اختبار طهران للصواريخ لن يمر دون رد.

وتصريحات نائب الرئيس ترامب جاءت بعد تصريحات شديدة اللهجة ضد الحكومة الإيرانية، إذ أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، السبت الماضي، أن إيران "هي أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم". في حين قال ترامب في تغريدة عبر "تويتر"، الخميس الماضي: "إيران تواصل ابتلاع العراق، رغم إهدار واشنطن لـ3 تريليونات دولار هناك".

مكة المكرمة