نائب ترامب يرفض عزله بطلب من مجلس النواب الأمريكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3KxBx

تبقى لترامب أقل من ثمانية أيام في السلطة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-01-2021 الساعة 08:44

متى سنت المادة 25 من الدستور الأمريكي؟

عام 1967.

متى اقتحم أنصار ترامب الكونغرس؟

في 6 يناير 2021.

أعلن مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رسمياً، رفضه اللجوء إلى التعديل الـ25 للدستور لتنحية ترامب عن منصبه قبل أيام من انتهاء اليوم المحدد لتسليم السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن.

وصوت مجلس النواب الأمريكي لصالح قرار يدعو بنس لتفعيل المادة 25 من الدستور لعزل ترامب من منصبه؛ على خلفية اقتحام بعض مؤيديه لمبنى الكونغرس بالعاصمة واشنطن.

وقال بنس في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، يوم الثلاثاء (بتوقيت أمريكا): "مع بقاء ثمانية أيام فقط في فترة ولاية الرئيس أنتِ والكتلة الديمقراطية تطلبان مني ومن الحكومة تفعيل التعديل الـ25 للدستور، والذي يجيز لنائب الرئيس أن يقرر بالاشتراك مع أغلبية الوزراء تنحية الرئيس إذا ما وجدوه غير قادر على تحمّل أعباء منصبه"، مضيفاً: "لا أعتقد أن مثل هذا الإجراء يصبّ في مصلحة أمّتنا أو يتماشى مع دستورنا".

في السياق نفسه اتهم أعضاء في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، ترامب بارتكاب "جريمة خطيرة" ضد الولايات المتحدة تتطلب عزله من منصب الرئاسة فوراً.

وجاء في تقرير خاص بملف عزل ترامب من منصبه، أعده الديمقراطيون من لجنة الشؤون القانونية في مجلس النواب، ونشره رئيس اللجنة النائب جيرولد نادلر، الثلاثاء، أن "الرئيس ترامب ارتكب جريمة خطيرة ضد البلاد، حيث حرض على العصيان في الكابيتول في محاولة لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2020".

وأردف التقرير أن "الوقائع تشير إلى أنه لا يمكن له أن يبقى في منصبه ولا ليوم واحد، وتتطلب عزل الرئيس ترامب فوراً".

ويأتي ذلك عشية تصويت مجلس النواب على قرارين؛ يدعو أحدهما بنس لعزل ترامب بموجب التعديل الـ25 على الدستور الأمريكي، والثاني حول عزله من قبل الكونغرس بتهمة التحريض للعصيان.

يشار إلى أن أنصار الرئيس المنتهية ولايته اقتحموا مبنى الكابيتول في واشنطن، يوم 6 يناير الجاري، بعد تصريحات لترامب رفض فيها الاعتراف بهزيمته في الانتخابات وتحدث فيها عن تزوير نتائجها.

وكان التعديل 25 في الدستور قد أقر عام 1967، بعد مرور 4 سنوات على اغتيال الرئيس جون كينيدي، وصمم من أجل التعامل مع وضع يكون فيه الرئيس غير قادر على أداء مهامه، ويسمح البند الثالث فيه بنقل السلطة بشكل مؤقت إلى نائب الرئيس.

مكة المكرمة