نائب في الكنيست: الإسرائيليون قبلوا بالتطبيع تقديراً لـ"بن زايد"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PvNbZ

الجلسة شهدت جدلاً بين أفيدار وأحد النواب

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-08-2020 الساعة 14:17

شهدت إحدى جلسات الكنيست الإسرائيلي ضجة خارجة عن المألوف بعدما دخل النائب إيلي أفيدار وعضو آخر في جدل بسبب ثناء الأول على الدور الإماراتي ومكانة ولي عهدها محمد بن زايد في "إسرائيل".

وأثنى أفيدار، في كلمته التي قالها باللغة العربية، على التطبيع الأخير بين الإمارات و"إسرائيل"، وعندما قاطعه أحد النواب بالعبرية، ردّ عليه بالعامية المصرية: "اعمل معروف نقطنا بسكوتك (اصمت)"، لتضج القاعة بالضحك.

وواصل أفيدار، المولود في مدينة الإسكندرية المصرية، حديثه مشيداً بالدعم الذي قدمته أبوظبي للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عقب إطاحته بحكم الإخوان المسلمين عام 2013، فقاطعه النائب نفسه مجدداً بقوله إن الإمارت وقفت ضد الرئيس المصري الأسبق أنور السادات (عندما أعلن التطبيع)، ليرد أفيدار: "الإمارت وقفت إلى جانب مصر غصب عن دينك".

ورحب أفيدار في كلمته بالتطبيع الذي أعلنته الإمارات مع دولة الاحتلال، وقال إن الاتفاق الأخير "لقي قبولاً في الشارع الإسرائيلي رغم الأزمة السياسية الداخلية، بسبب التقدير الكبير الذي يتمتع به محمد بن زايد داخل إسرائيل".

في المقابل هاجم أفيدار في كلمته كلاً من دولة قطر وتركيا وإيران، وقال إن الإمارات وقفت ضد "التأثير السلبي" للدول الثلاث في المنطقة.

عضو الكنيست إيلي أفيدار يرحب من على منصة الكنيست باتفاقية السلام مع الإمارات باللغة العربية

عضو #الكنيست إيلي أفيدار يخطب باللغة العربية من على منصة الكنيست ويرحب باتفاقية السلام مع دولة #الإمارات_العربية_المتحدة

تم النشر بواسطة ‏الكنيست‏ في الثلاثاء، ١٨ أغسطس ٢٠٢٠

وقال عضو الكنيست إن الإمارات وقفت مع عبد الفتاح السيسي عندما تسلم الحكم من الإخوان المسلمين (بعد انقلاب 2013)، ووفرت له المال "لتخفيف الأزمة الاقتصادية"، مشيراً إلى أن أبوظبي "سخّرت كل إمكانياتها في واشنطن لمساعدة مصر، وهو عمل قيادي من أعلى المستويات"، على حد تعبيره.

ووصف أفيدار اتفاق التطبيع مع الإمارات بـ"المهم"، وقال إنه يقوّي الجبهة ضد إيران وعملائها في المنطقة، مضيفاً: "الهدف الإيراني ليس سياسياً ولكن ديني، لتغيير منهج الحياة في الخليج كي يصبح كما هو الحال في إيران".

وخاطب أفيدار الإسرائيليين قائلاً: "أنصحكم، شعب الإمارات يختلف عن الإسرائيليين والأمريكان، أنتم تعودتم على حرق أعلامنا في الصباح وطلب مساعدتنا بعد الظهر، شعب الإمارات يختلف، فهو عربي وله كرامته، مش هينسى (في إشارة لحرق العلم الإماراتي في القدس)".

وتابع: "إخوانكم الموجودون في الإمارات سيطردون من تحت رأسكم، فكروا مرة واحدة بمنطق"، ثم اختتم كلمته بالقول: "من هنا، من البرلمان، أبعث برسالة تقدير وترحيب لشعب الإمارات ولقيادته".

وأعلنت الإمارات و"إسرائيل"، الأسبوع الماضي، الاتفاق على تطبيع العلاقات بشكل رسمي، وهو الإعلان الذي قوبل برفض شعبي عربي كبير، ولا سيما في فلسطين التي خرجت فيها مظاهرات أحرق فيها العلم الإماراتي.

مكة المكرمة