نائب ليبي يتهم قوات حفتر بممارسة تطهير عرقي بحق أقلية التبو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gp4aXx

لينو: قوات حفتر تسعى لاستئصال أقلية التبو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-02-2019 الساعة 12:06

اتهم عضو مجلس النواب الليبي محمد لينو قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بتصفية 19 مدنياً من قبائل التبو بينهم أطفال، عقب اجتياحها مدينة مُرزق جنوب غربي البلاد.

وأكد لينو، بحسب ما ذكره "الجزيرة.نت" اليوم الاثنين، أن قوات حفتر تسعى لاستئصال أقلية التبو من خلال سياسة التطهير العرقي.

وقال لينو، الذي يمثل مدينة مرزق في مجلس النواب، إن قوات حفتر أحرقت بأوامر مباشرة من آمر غرفة عمليات ما تُعرف بـ"عملية الكرامة"، اللواء عبد السلام الحاسي، أكثر من ثلاثين منزلاً، ودمرت قرابة ستين، وهي منازل لأشخاص في مرزق (900 كم جنوبي طرابلس) تتهمهم قوات حفتر بالمشاركة في قتالها ضمن صفوف قوة حماية الجنوب.

وتلقت قوات حفتر عند إحراقها المنازل بمدينة مرزق دعماً من جيش تحرير السودان (جناح السياسي مني مناوي)، وهو من الفصائل المسلحة بإقليم دارفور غربي السودان.

وكان مصدر محلي من مدينة مرزق قال إن قوات حفتر أحرقت بعد اجتياحها المدينة منازل مملوكة لمقاتلين من قوة حماية الجنوب، التي تضم أفراداً من التبو بعد سلبها ونهبها.

وتتهم قوات حفتر التبو بدعم المتمردين التشاديين، وهو الأمر الذي ينفيه سكان مرزق والمدن التي يقطنها التبو، مؤكدين أن الروابط بينهم اجتماعية فقط؛ نظراً إلى أنهم من عرق واحد.

مكة المكرمة