نتنياهو زار أربع دول عربية سراً في 2018

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gR2WdW

نتنياهو وعد بحدوث تطور كبير في العلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-02-2019 الساعة 14:38

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، عن زيارته بشكل سري أربع دول عربية.

وذكرت القناة الثانية العبرية أن نتنياهو قال إنه زار خلال العام الماضي بشكل سري أربع دول عربية ليست لها علاقات رسمية مع "إسرائيل".

وحسب القناة، فإن نتنياهو وعد في تصريحات بعد انتهاء مؤتمر وارسو حول الشرق الأوسط الذي اختتم في العاصمة البولندية أمس، بحدوث تطور كبير في العلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية في المستقبل القريب، وفقاً لما نقلته "روسيا اليوم".

ونشر مكتب نتنياهو تسجيلاً مصوراً ثم سحبه لمداخلات وزراء خارجية كل من السعودية والإمارات والبحرين، خلال جلسة نُظمت بنوع من التكتم في وارسو، وأبدوا فيها مواقف أكثر ميلاً إلى التطبيع.

وخلال التسجيل، أجاب وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان عن سؤال بشأن الأنشطة الإسرائيلية في سوريا قائلاً: "إن لكل دولة الحق في الدفاع عن نفسها عندما تواجه تحدياً".

في حين قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير: "إن النظام الإيراني ليست له أخلاقيات لأنه يستهدف دبلوماسيين ويفجر سفارات"، متسائلاً عمَّن يدعم حركتي حماس والجهاد الإسلامي، مجيباً بأنها إيران التي تزعزع الوضع في عدة دول عربية، وفق وصفه.

وأمس ايضاً قال وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، إنه يؤمن بأنه ستُقام علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل" مستقبلاً، في حين أكد أن المشكلة مع إيران أهم من القضية الفلسطينية.

وكان نتنياهو عبر عن تفاؤله بـ"مؤتمر وارسو للشرق الأوسط"، واعتبره "فرصة" للعمل مع الدول العربية لتعزيز "المصلحة المشتركة" في الحرب على إيران.

وأضاف: "المهم في هذا الاجتماع - وهو ليس سراً، لأن هناك الكثير من هذه الاجتماعات- هو أنه لقاء مفتوح مع ممثلي الدول العربية الرائدة التي تجلس جنباً إلى جنب مع إسرائيل من أجل تعزيز المصلحة المشتركة (وهي) الحرب مع إيران".

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن عشرات الدول، بينها دول عربية مثل البحرين، والسعودية، والمغرب، والإمارات، بالتوازي مع حضور عدد من الدول الأوروبية بمستوى تمثيلي أدنى من وزير خارجيتها للمشاركة في أعمال المؤتمر.

مكة المكرمة