نتنياهو منتشياً: اتفاقات التطبيع جيدة للأمن والقلب والجيب

أكد موافقته على بيع F35 بعد ضمان تفوق" إسرائيل" عسكرياً
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqWQNd

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي ترامب

Linkedin
whatsapp
السبت، 24-10-2020 الساعة 22:38
- ما سبب موافقة "إسرائيل" على بيع طائرت "F35" للإمارات؟

بعد تعهد أمريكي بالحفاظ على تفوق دولة الاحتلال بالإقليم، وفقاً لنتنياهو.

- ماذا قال ترامب عن بيع الطائرات للإمارات؟

قال إن دولة الاحتلال الإسرائيلي لن تعارض بيع الولايات المتحدة الطائرات للإمارات.

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن إعطاء دولة الاحتلال موافقة للولايات المتحدة الأمريكية لبيع طائرت "F35" للإمارات.

وقال نتنياهو، اليوم السبت، إن "إسرائيل" أعطت موافقة لواشنطن لبيع طائرات "F35" للإمارات "بعد تعهد أمريكي بالحفاظ على تفوقنا بالإقليم".

وعن اتفاقات التطبيع مع الإمارات والبحرين والسودان وصفها نتنياهو بـ"الجيدة للأمن والقلب والجيب".

وأشار إلى أن هناك دولاً عربية أخرى في طريقها لإقامة علاقات مع "إسرائيل".

ولفت إلى أن "بعثة إسرائيلية ستزور السودان خلال الأيام القليلة المقبلة لإطلاق التعاون بين الطرفين في مختلف المجالات".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال، الجمعة، إن دولة الاحتلال الإسرائيلي لن تعارض بيع الولايات المتحدة طائرات "إف-35" للإمارات، مؤكداً أن عملية بيع المقاتلات الأمريكية للدولة الخليجية تمضي قدماً.

وأعلن نتنياهو ووزير جيشه بيني غانتس، في بيان أمس الجمعة، أن "تل أبيب" لن تمانع بيع واشنطن أسلحة متطورة "معينة" لأبوظبي، في إشارة إلى مقاتلات "F-35" الأمريكية.

والخميس، وقع وزير الجيش الإسرائيلي اتفاقاً مع نظيره الأمريكي مارك إسبر يؤكد التزام واشنطن الاستراتيجي بالتفوق النوعي العسكري لإسرائيل في الشرق الأوسط.

وتعتبر المقاتلة "إف-35" الأكثر تطوراً في سلاح الجو الأمريكي، ولا يمتكلها بعد الولايات المتحدة سوى بريطانيا و"إسرائيل"، وهو ما دفع "تل أبيب" إلى معارضة بيعها للإمارات، رغم توقيع التطبيع مع أبوظبي.

وأوائل أكتوبر، طرح نواب في الكونغرس الأمريكي مشروع قانون مشترك (بين الديمقراطيين والجمهوريين) يقضي بمنع حكومة الولايات المتحدة من تصدير أسلحة إلى دول الشرق الأوسط إلا بعد التشاور مع "إسرائيل".

وفي 15 سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي تطبيع مع "إسرائيل" في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل أن تلحقهما السودان، متجاهلة حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

وأواخر سبتمبر المنقضي، نقلت وكالة بلومبيرغ الأمريكية عن مسؤول أمريكي مطلع على هذا الأمر أن الإمارات تقدمت بطلبها هذا بعد أسبوع واحد فقط من توقيع الاتفاق مع "إسرائيل".

مكة المكرمة