نتنياهو يرفض تأكيد لقائه بـ"بن سلمان" سراً.. والسعودية تنفي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d29D2N

إعلام عبري: لقاء بن سلمان ونتنياهو جرى الأحد

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 23-11-2020 الساعة 11:05

وقت التحديث:

السبت، 28-11-2020 الساعة 21:37
- ماذا قال الإعلام العبري؟

لقاء نتنياهو مع ولي العهد السعودي ووزير خارجية أمريكا في "نيوم".

- ما الموقف السعودي الرسمي من تلك الأنباء؟

نفت الرياض ذلك جملةً وتفصيلاً، وقالت إن الأمر اقتصر على مسؤولين سعوديين وأمريكيين.

رفض رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين، تأكيد أو نفي أنباء لقائه وليَّ العهد السعودي محمد بن سلمان سراً الأحد، فيما نفت الرياض رسمياً تلك الأنباء.

وتناقلت وسائل إعلام عبريةٌ تصريحات لنتنياهو قال فيها: إنه "لا يتطرق إلى هذه الأمور (الرحلة إلى السعودية)"، مشيراً إلى أنه "لا ينوي القيام بذلك الآن".

وأكمل موضحاً: "لا يسعني إلا أن أقول إنني خلال سنوات عملي رئيساً للوزراء، لم أدخر جهداً في توسيع دائرة السلام. سوف تستمر الدائرة وتتوسع".

أما وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، فاعتبر تسريب الخبر عن لقاء سري بين نتنياهو وولي العهد السعودي "أمراً غير مسؤول ومثيراً للقلق".

بدوره  نفى وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان آل سعود، في تغريدة نشرها على حسابه بـ"تويتر"، تلك الأنباء، وقال إن اجتماع نيوم "كان فقط بين مسؤولين سعوديين وأمريكيين".

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت القناة 12 العبرية بأن نتنياهو زار السعودية سراً، أمس الأحد، في حين أكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي الخبر ذاته.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن نتنياهو التقى محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي بومبيو في السعودية، الأحد، كما أكد وزير في الحكومة الإسرائيلية لوكالة "رويترز" اللقاء.

من جهتها، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن نتنياهو التقى بن سلمان في لقاء ثلاثي مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بعد أن استقل طائرة إلى مدينة "نيوم" الساحلية، حيث أمضى هناك نحو 5 ساعات ثم عاد.

وكان مدونون وصحفيون رصدوا طائرة قامت برحلة خاصة بين "تل أبيب" ومدينة نيوم السعودية على ساحل البحر الأحمر، ومن بينهم المحرر في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، آفي شارف.

وقال المحرر الصحفي في تغريدة على "تويتر"، إن الرحلة الخاصة عادت إلى "إسرائيل" بعد أن بقيت 5 ساعات في نيوم، مشيراً إلى أنها أقلعت في السابعة والنصف بالتوقيت المحلي من "تل أبيب"، قبل العودة للوجهة ذاتها في ظرف ساعات، وقد أعادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية التغريد بها.

وتعليقاً على الزيارة قال رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتيه: "تصوير التطبيع مع دول عربية، على أنه بديل للسلام مع الفلسطينيين هروب من الحقيقة".

وأضاف: "تُحزننا الأنباء التي تتحدث عن قيام دول عربية بمباحثات لفتح سفارات في إسرائيل".

تأتي هذه الرحلة بعد أن وافقت السعودية على السماح للرحلات الجوية التي تكون الإمارات والبحرين طرفاً فيها، بعبور مجالها الجوي مهما كانت الوجهة الأخرى لهذه الرحلات.

وجاء القرار السعودي بعد إعلان الإمارات والبحرين إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع "إسرائيل"، وهو ما مكَّن الطائرات الإسرائيلية التي توجهت إلى أبوظبي والمنامة، من عبور المجال الجوي السعودي.

وكان بومبيو غادر مدينة نيوم الجديدة عقب اجتماعه مع بن سلمان، وفقاً لتغريدة كتبها بومبيو على "تويتر".

وقال بومبيو في التغريدة: "زيارة مثمرة مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في نيوم. قطعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية شوطاً كبيراً من العلاقات التاريخية منذ أن وضع الرئيس فرانكلين ديلانو روزفلت مع الملك عبد العزيز آل سعود أساس علاقاتنا قبل 75 عاماً".

وكانت الولايات المتحدة وسيطاً في العلاقات العربية الإسرائيلية الجديدة، فيما كان الرئيس ترامب يقول إن دولاً أخرى قد تنضم إلى اتفاقيات السلام التي وقَّعتها الإمارات والبحرين والسودان مع "إسرائيل".

مكة المكرمة