نجل أربكان وحفيد السلطان عبد الحميد يؤسسان حزباً تركياً جديداً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNXn4E

أربكان: اتخذنا خطوة تاريخية من أجل العالم الإسلامي والشعب التركي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-11-2018 الساعة 22:19

أعلن فاتح أربكان، نجل رئيس الوزراء التركي الأسبق الراحل نجم الدين أربكان، تأسيس حزب جديد أطلق عليه اسم "الرفاه الجديد"، معتبراً أن الخطوة تعد نقطة تحول سيسطرها التاريخ.

وقال أربكان، من مسجد "الحاج بيرم ولي" بالعاصمة أنقرة: "لقد حان الوقت، وأنا أعطي من هنا بشارة تأسيس حزب الرفاه الجديد، بعد طول انتظار".

وأضاف: "نحن في الحزب الجديد لم نأت من أجل العراك أو الصراع أو معاقبة أحد أو تدمير شيء".

وأشار نجل السياسي التركي الراحل إلى أنهم اتخذوا خطوة تاريخية من أجل العالم الإسلامي والشعب التركي، مشيراً إلى أن "عبد الحميد كايهان عثمان أوغلو" حفيد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني، يقف إلى جانبهم في "حزب الرفاه الجديد".

وقال في تصريحات صحافية: إن "الوقت اكتمل ليأتي وقتهم، وبعد حسرة سنوات، وبفرحة أزف لكم البشرى بتأسيس الحزب، الذي سيكون وفق ما يرغب فيه الشعب التركي، بعيداً عن التجاذبات أو أي انتقام".

وأضاف: "نحن قادمون من أجل الشكر لكل أعمال الخير، ومباركة من فعلها، وتقديرها، ومع هذا سنعمل من أجل إكمال النواقص، وتصحيح الأخطاء، وهذه الخطوة تاريخية للأمة الإسلامية وللشعب التركي، وأن هذه الخطوة هي نقطة تحول في تاريخ الشعب".

ومن اللافت أن هذا الحزب يشترك فيه حفيد السلطان عبد الحميد الثاني، المدعو عبد الحميد كايهان عثمان أوغلو، حيث انتشرت صورهما وهما يوقعان الطلب يوم الخميس، على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أن فاتح أربكان أعلن ذلك في كلمته.

ولعل وجود هذا الحزب ذا التوجه الإسلامي يعد بديلاً مناسباً للناخبين المحافظين عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، وفي حال لم يحقق الحزب بداية جيدة كما حصل مع أربكان الأب، فإن المضي قدماً بخطى ثابتة ربما يؤثر في الحياة السياسية التركية، ويستقطب تيارات وقادة إسلاميين له، ممَّن لا يتوافقون مع توجهات حزب العدالة والتنمية.

ونقلت وسائل الإعلام التركية عن تمل قره موللا أوغلو، رئيس حزب السعادة الذي أسسه أربكان الأب، أن مكان فاتح أربكان هو الحزب الذي أسسه والده، أي حزب السعادة، معتبراً تشكيل الحزب "عملية خاطئة".

ونجم الدين أربكان من أبرز زعماء تيار الإسلام السياسي في تركيا، وقد بدأ حياته السياسية بعد تخرجه في كلية الهندسة، وأصبح رئيساً لاتحاد النقابات التجارية ثم انتخب عضواً في مجلس النواب عن مدينة قونية، لكنه منع من المشاركة في الحكومات المختلفة بسبب نشاطه المعادي للعلمانية.

وأسس حزب "الرفاه" عام 1983، وتولى نجم الدين أربكان رئاسته في 1987، وتمكن الحزب من دخول البرلمان في انتخابات 1991، كما أنه فاز بأغلبية المقاعد بانتخابات 1995.

مكة المكرمة