نجل سعد الجبري: آخر تهديد سعودي لوالدي قبل أسبوعين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmqrJE

أسرة الجبري واجهت حملة إرهابية غير قانونية عابرة للحدود

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-08-2020 الساعة 08:54

من هو سعد الجبري؟

وزير وجنرال استخبارت سعودي سابق.

متى غادر الجبري السعودية؟

عام 2017.

قال خالد الجبري، نجل ضابط الاستخبارات السعودي السابق سعد الجبري، إن والده أقام دعوى قضائية ضد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ بعد أن فشلت مساعيه على مدار 3 سنوات في استخدام كل وسائل "الدبلوماسية الهادئة والمصالحة" مع الرياض، لكن "دون فائدة".

وأوضح الجبري، في مقابلة خاصة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، يوم الجمعة، أن أسرته واجهت "حملة إرهابية غير قانونية عابرة للحدود" كانت تسعى إلى قتل والده وأخذ شقيقيه (عمر وسارة) المحتجزين في السعودية حالياً كـ"رهائن".

الجبري زعم أنه كان هناك تهديد مماثل لحياة والده "قبل أسبوعين"، وأن أجهزة الاستخبارات في كندا وأمريكا كانت على اطلاع بذلك.

وأردف: "في النهاية دُفعنا إلى السعي إلى المحاسبة والعدالة من خلال (رفع قضية أمام) محكمة اتحادية أمريكية، ونأمل أن تساعدنا القضية الحالية في إنهاء هذا العذاب، وحرية عمر وسارة ولم شملهم معنا، وحماية والدي، ونهاية الكابوس لعائلتي".

وبخصوص الدعوى قال خالد: "نحن نحب السعودية وليس لدينا أجندة.. نأمل أن يأتي الطرف الآخر إلى الطاولة وأن يأتوا من أجل الدفاع عن هذه المزاعم.. لا داعي لخطف الأبناء أو إرسال فرق الاغتيال".

وسبق أن قال سعد الجبري عقب خلافه مع ولي العهد إن "فرقة اغتيال" سافرت من المملكة إلى كندا "في محاولة لقتله"، بعد أيام فقط من مقتل الإعلامي جمال خاشقجي "على يد أفراد من نفس المجموعة".

واتهم الجبري ولي العهد السعودي في الدعوى القضائية بـ"إرسال فريق لقتله بعد أكثر من عام على فراره من السعودية، ورفض الجهود المتكررة من قبل ولي العهد لإغرائه على العودة للمملكة".

وذكر الجبري أسماء العديد من أفراد الفريق المزعوم في الدعوى؛ من بينهم اثنان من المتهمين بالوقوف وراء قتل خاشقجي، في أكتوبر 2018.

وأشار الجبري إلى أن محمد بن سلمان صعد تهديداته قائلاً: إنه "سيستخدم كافة الوسائل المتاحة لإعادته إلى البلاد"، وهدده بـ"اتخاذ إجراءات من شأنها أن تضر به"، بحسب اتهامات الجبري في القضية، والتي أشار فيها إلى أن محمد بن سلمان منع أبناءه من مغادرة البلاد.

وسعد الجبري هو وزير وجنرال سعودي سابق، عُيِّن وزير دولة عضو مجلس الوزراء وعضو مجلس الشؤون السياسية والأمنية، خلال الفترة ما بين 24 يناير 2015 و10 سبتمبر 2015.

وحسب مسؤولين أمريكيين فقد أدى الجبري دوراً أساسياً في عدد من الملفات الأمنية الحساسة بالمنطقة؛ من بينها محاربة القاعدة، وحماية منشآت النفط السعودية، وكان على تواصل مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية حول العراق وسوريا وإيران واليمن.

وعاش الجبري بعيداً عن الأضواء بكندا منذ أن انتقل إليها في عام 2017 ملتزماً الصمت، لكن بعد اعتقال ابنه وابنته مؤخراً كسر صمته وتحدّث إلى الإعلام عن محنته.

مكة المكرمة