نداء من علماء الجزائر إلى السعودية بشأن "إعدام الدعاة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZQdEz

العودة والعمري والقرني أبرز الدعاة المعتقلين في سجون السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-05-2019 الساعة 23:57

دعت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الاثنين، السلطات السعودية إلى سرعة الإفراج عن العلماء المعتقلين في سجونها، وذلك بعد أنباء قرب إعدام 3 منهم.

ودعت الجماعة في بيان لها نقلته صحيفة "البلاد" المحلية الثلاثاء، السلطات السعودية "إلى وضع حدٍ لكل الإشاعات، والإفراج عن العلماء الموقوفين وإبطال كل المتابعات ضدهم، مع كل ما ترتب عن ذلك من إجراءات، خدمة للمجتمع السعودي والحفاظ على استقراره".

وعبرت الجمعية عن تمنياتها بألّا يكون "الخبر صحيحاً، لا سيما عندما يتعلق الأمر بمحاكمة علماء لهم ثقلهم في ميزان الله والأمة، بما يتميزون به من وسطية وسلمية في الخطاب ونشر ثقافة الحوار والتسامح، ممَّا كان له الأثر الطيب في نفوس شباب الأمة".

ومنذ سبتمبر 2017، في سجون السعودية يُواجه كل من الشيخ "سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري"، أحكاماً بالإعدام، وفقاً لما نقلته تقارير إعلامية.

وكان موقع "ميدل إيست آي" البريطاني نشر معلومات مؤخراً تتحدث  عن إمكانية إصدار السلطات السعودية حكماً بالإعدام في حق المشايخ الثلاثة بعد انقضاء شهر رمضان.

وشهدت المملكة خلال أكثر العامين الماضيين اعتقال المئات من النشطاء والحقوقيين، الذين لم يُظهروا التأييد لما تشهده السعودية من تغييرات، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

ومن بين أبرز المعتقلين الداعية سلمان العودة، الذي غيبته السجون منذ 10 سبتمبر 2017، بعد أن اعتقلته السلطات السعودية تعسفياً، ووضع في زنزانة انفرادية، ووُجهت إليه 37 تهمة خلال جلسة عقدتها المحكمة الجزائية المتخصّصة في العاصمة الرياض، سابقاً.

كما اعتقلت السلطات بعده بأيام الداعية علي العمري والداعية عوض القرني بتهم "الإرهاب".

مكة المكرمة