نسف جديد لادعاءات دول الحصار.. قطر تشارك باجتماع في أبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G9BXNz

مشاركة قطر بالاجتماع التنسيقي العربي للإعداد لاجتماعات الدورة الـ5 للحوار السياسي العربي الصيني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-06-2019 الساعة 14:44

شاركت دولة قطر في "الاجتماع التنسيقي العربي" للإعداد لاجتماعات الدورة الخامسة للحوار السياسي العربي الصيني في أبوظبي، وذلك على الرغم من فرض "حصار" عليها.

وتعد مشاركة قطر في الاجتماع بالعاصمة الإماراتية مناقضة لموقف أبوظبي؛ التي تتهم الدوحة بـ"الإرهاب" وتفرض عليها حصاراً دبلوماسياً واقتصادياً، منذ يونيو 2017.

كما أن المشاركة تؤكد أيضاً فشل دول حصار قطر في إخضاع الدوحة لشروطها ومحاولة عزلها عن المحافل الدولية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "قنا"، اليوم الاثنين، أن "مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية، السفير إبراهيم السهلاوي"، يترأس وفد بلاده في الاجتماعات المنعقدة في أبوظبي.

ومن المقرر أن يُعقد، غداً الثلاثاء، في أبوظبي اجتماع الدورة الـ16 لكبار المسؤولين لمنتدى التعاون العربي الصيني.

وتبحث الاجتماعات التعاون العربي الصيني في جميع المجالات والتنسيق بينهما في مختلف القضايا والملفات التي تهم الجانبين.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ عامين، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"، وتتهمها بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة وتؤكد أن هذه الدول تحاول فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وظهر التناقض في مواقف دول الحصار سابقاً؛ وذلك عندما دعا العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أميرَ قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لحضور القمتين العربية والخليجية الطارئتين في مكة المكرمة، بشهر مايو الماضي. 

وتعد هذه الدعوة اعترافاً صريحاً من جانب دول الحصار بأن الدوحة لا تدعم الإرهاب، وبأن كافة الحجج التي صاغتها سقطت بالكامل وفشلت في إقناع العالم وشعوبها بها.

كما سبق أن شاركت قطر بجميع المناورات العسكرية الخليجية والإقليمية، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه وسائل الإعلام التابعة لدول الحصار حرباً إعلامية ضدها.

وسبق أيضاً أن وُجهت لأمير دولة قطر دعوة من الملك سلمان لحضور القمة الخليجية بالسعودية، في ديسمبر الماضي.

مكة المكرمة