نظام الأسد يفرج عن مواطنَيْن أردنيَّيْن فقدا داخل سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Goa499

افتتحت الحدود مجدداً نهاية 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-05-2019 الساعة 14:52

أعلنت المملكة الأردنية، اليوم السبت، وصول مواطن وزوجته إلى أراضيها، بعد إفراج سلطات النظام السوري عنهما، مساء الجمعة.

وأكّد سفيان القضاة، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية، في بيان، "وصول المواطن وزوجته اللذَيْن أعلن عن فقدانهما داخل الأراضي السورية، منذ السبت الفائت، إلى مركز حدود جابر، بعد أن تم الإفراج عنهما، مساء الجمعة، من قبل السلطات السورية".

وأعلنت السلطات الأردنية، الأحد الماضي، متابعتها مع النظام السوري مصير مواطن وزوجته انقطع الاتصال معهما أثناء إجرائهما زيارة إلى سوريا.

ولفتت الخارجية في بيان حينها إلى أن المواطن يدعى صدام عبد الغني، إلا أنه لم يذكر اسم زوجته أو جنسيتها.

ومنذ إعادة المعابر الحدودية بين البلدين، نهاية عام 2018، اعتُقل قرابة 30 مواطناً أردنياً عبروا الحدود، وأفرج عن 8 منهم، في أبريل الماضي، بعد استدعاء القائم بأعمال سفير دمشق لدى عمّان عدة مرات بهذا الخصوص.

وشهدت علاقات البلدين خلال الأزمة "المستمرة" بسوريا حالة من "الجفاء السياسي"، ظهرت معالمه واضحةً بعد طرد المملكة لسفير النظام لديها، في مايو 2014.

واختار الأردن، منذ بداية الأزمة، مع جارته الشمالية الحياد في مواقفه "المعلنة" إزاء ما يجري، مُطالباً في كل المحافل الدولية بحلّ سياسي يضمن أمن سوريا واستقرارها، لكن النظام السوري تمسك بـ"نغمة التشكيك" الدائم والاتهامات المستمرة لعمّان بدعمها للمعارضة، وهو ما نفاه الأردن جملةً وتفصيلاً.

مكة المكرمة