نفذه مختل.. هجوم ميونيخ لا علاقة له بتنظيم الدولة

ديفيد علي سنبولي إيراني الأصل

ديفيد علي سنبولي إيراني الأصل

Linkedin
whatsapp
السبت، 23-07-2016 الساعة 17:47


أفادت الشرطة الألمانية، السبت، أن منفذ اعتداء ميونيخ الذي أودى بحياة تسعة أشخاص كان شخصاً "مهووساً" بالسفاحين من أمثال النرويجي اليميني المتطرف أندريس بيرينغ بريفيك، مؤكدة أنه لا يرتبط بتنظيم الدولة.

وصرح هوبرتوس أندري، قائد شرطة ميونيخ، أنه "لا توجد أي علاقة مطلقاً بين (الاعتداء) وتنظيم الدولة"، مضيفاً أن الاعتداء هو "جريمة تقليدية ارتكبها شخص مختل".

وأكد أن المحققين يرون "علاقة واضحة" بين عمليات القتل التي جرت الجمعة، وبين المجزرة التي نفذها بريفيك قبل خمس سنوات بالضبط في النرويج وقتل 77 شخصاً، في إشارة إلى "أندرس بهرنغ بريفيك"، المتطرف الذي ارتكب مجزرة في يوليو/ تموز 2011.

وتسبب الاعتداء في صدمة بأوروبا نظراً إلى أنه الثالث الذي تشهده القارة خلال نحو الأسبوع.

وفتح الشاب ديفيد علي سنبولي (18 عاماً) النار على مرتادي مركز للتسوق، مساء الجمعة، قبل أن يطلق النار على نفسه وينتحر.

وقال مسؤولون إن سنبولي هو طالب ألماني من أصل إيراني و"يعاني من مشاكل نفسية"، وفق ما أفادت فرنس برس.

وفي أول رد فعل لها وصفت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، ما حدث في ميونيخ بأنه "ليلة رعب"، مضيفة: "من الصعب علينا تقبل مثل هذه الليلة".

وتابعت في مقر الحكومة في برلين: "جميعنا -وأقول ذلك بالنيابة عن الحكومة- نرثي بقلب حزين كل الذين لن يعودوا أبداً إلى أسرهم".

وأشادت ميركل بسكان ميونيخ، خصوصاً الذين فتحوا منازلهم أمام التائهين في المدينة بعد توقف حركة المرور فيها.

وأضافت: "لقد أثبتوا أننا نعيش في مجتمع حر يتمتع بالإنسانية. وقوتنا العظيمة تكمن في هذه القيم".

- اكتئاب

وقال النائب العام إن مطلق النار الذي ولد لأب يعمل سائق أجرة: "يعاني شكلاً من أشكال الاكتئاب"، وقال: "إنه مريض".

ودعا إلى توخي الحذر إزاء المعلومات التي تقول إنه أخضع لعلاج للأمراض العقلية.

بدورها، قالت جارة تعرف الشاب: إنه "كان شخصاً طيباً (...) يضحك مثل كل شخص طبيعي".

وأكدت دلفي دالبي (40 عاماً) التي تقيم في الطابق الأول، في حين كان الشاب يقطن في الشقة الخامسة، "لم أره يوماً غاضباً، ولم أسمع عن أي مشكلة له مع الشرطة أو مع الجيران".

مكة المكرمة